إضراب إنذاري عن الطعام لمعتقلين سياسيين صحراويين بالسجن المركزي القنيطرة و إدارة السجن المحلي تيفلت 2 تصادر حقوق معتقل سياسي من مجموعة أگديم إزيك

القنيطرة (المغرب)، 09 نوفمبر 2017 (واص) - شرع أمس الأربعاء المعتقلين السياسين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك المتواجدين بالسجن المركزي القنيطرة بالمغرب  سيد البشير بوتنگيزة ، عبد الله لخفاوني ، سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه ، محمد حسنة أحمد سالم بوريال ، الشيخ الكوري بوزيد بنگا ، أحمد البشير أحمد السباعي ،الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء و الخميس 08, 09 نوفنبر 2017 ، تزامنا مع الذكرى السابعة للتفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شرق مدينة العيون المحتلة .  

ومنذ عملية الترحيل التعسفي الذي طال المجموعة  و تفريقهم على عدة سجون مغربية خاضت المجموعة المتواجدة بالسجن المركزي القنيطرة عديد الإضرابات الأنذارية عن الطعام تنديدا منهم بالأحكام الجائرة الصادرة في حقهم و احتجاجا على ما يتعرضون له من ضروب سوء المعاملة القاسية ،  مؤكدين على ضرورة معاملتهم  كمعتقلين سياسيين صحراويين فضلا عن ترحيلهم بالقرب من عائلاتهم و تحسين ظروفهم الاعتقالية مع تمتيعهم بكامل حقوقهم العادلة و المشروعة حسب ما تنص عليه القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء و كل المواثيق و العهود الدولية .

 وعلاقة بذات الموضوع أقدمت إدارة السجن المحلي تيفلت 2 على مصادرة حق المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك إبراهيم ددي إسماعيلي الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الفاتح من نوفمبر 2017  في الاتصال الهاتفي  لمدة 13 يوما بعد إيداعه في مصحة الأمراض العقلية مع منع سهيلة ددي إسماعيلي بتاريخ الاربعاء 08 نوفنبر 2017 أبنت أخ هذا الأخير من الزيارة بقرار صادر عن مدير السجن رغم توفرها على الصفة القانونية .

و في إفادة لعائلة الاسماعيلي والتي أعربت من خلالها عن انشغالها تجاه الحالة الصحية و النفسية للمعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي الذي يخوض معركة الأمعاء الفارغة لليوم التاسع على التوالي  في ظروف إعتقالية مزرية وصعبة  نتج عنها نقص في الوزن بنِسَبة 8 كلم ، ضيق حاد في التنفس ، بطئ في الحركة وأمام هذا الوضع اللاإنساني والخطير تحمل عائلة الاسماعيلي المسؤولية الكاملة للإدارة العامة للسجون و بشكل خاص مدير سجن تيفلت 2 لما قد يترتب عنه من مضاعفات و عواقب غير محمودة قد تهدد وتمس من  السلامة الجسدية و النفسية للمعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم ددي إسماعيلي .

نذكر أن المعتقلين  السياسيين الصحراويين  مجموعة أگديم إزيك قد تعرضوا بتاريخ 16 سبتمبر  2017 لعملية تفريق انتقامية على عدة سجون مغربية و بطريقة تعسفية من السجن المحلي العرجات 1 على مدن الدار البيضاء ، القنيطرة ، تيفلت ،  أيت ملول ، بوزكارن /  مع الإبقاء على المعتقل السياسي الصحراوي النعمة عبدي موسى أصفاري في السجن المحلي العرجات 1 بعد مرور 60 يوما من صدور الأحكام الظالمة و غير العادلة في حقهم فجر يوم الإثنين 17 يوليو 2017 من طرف محكمة الاستئناف بمدينة سلا المغربية .  (واص)

090/105.