المشاركون في المؤتمر العالمي الـ 19 للشباب والطلبة يطالبون بإيجاد حل سريع للقضية الصحراوية

 سوتشي (روسيا)، 18 أكتوبر 2017 (واص) - طالب المشاركون في المؤتمر العالمي الـ 19 للشباب والطلبة المجتمع الدولي يايجاد حل سريع للقضية الصحراوية التي عمرت لعقود .

وخلال اليوم الثالث من أشغال المؤتمر الذي خصص للقارة الإفريقية كما خصص اليوم الثالث للقارة الإفريقية ، أين تناول  الحاضرون العديد من الجوانب حول التنمية المستدامة، التعليم، حواجز اللغة والاستعمار،  كما أجمع المتدخلون على أن القضية الصحراوية تحتاج إلى حل سريع لوضع حد لمعاناة شعب ذاق الأمرين الحرب والشتات طيلة أربعة عقود.

وطالب المشاركون المغرب باحترام البيان التأسيسي للاتحاد الإفريقي، الذي وقع عليه وبموجبه أصبح عضوا في المنظمة القارية بعد 34 سنة خارجها، مؤكدين أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من بين الأعضاء المؤسسين للاتحاد ولا يمكن للمغرب تجاهل ذلك وإلا سيصبح عرضة للطرد مرة أخرى.

كما ندد الأفارقة بعدم احترام النظام المغربي لحقوق الإنسان ا والاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية للإقليم وعدم انصياعه للشرعية الدولية، التي تقر لهذا الشعب بممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال، مؤكدين في نفس الوقت تضامنهم المطلق والمبدئي مع كفاح الشعب الصحراوي ونشر قضيته العادلة.

من جهة أخرى ندد المشاركين في اللقاء بوجود وفد من مملكة الاحتلال المغربي، معتبرين حضوره تناقضا مع مبادئ منظمة الشباب الديمقراطي العالمي.

وقد تم عرض فيلم وثائقي عن وضعية حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية من قبل المغرب، يبرز الممارسات اللاإنسانية التي تمارسها أجهزة الأمن المغربية بمختلف تشكيلاتها على المواطنين الصحراويين العزل .  

إلى ذلك يواصل المهرجان التاسع عشر للشباب والطلبة يواصل أعماله التوالي بتقديم  محاضرات ونقاشات حول قضايا الحرب والسلم والأمية والفقر وغيرها وما يترتب عن ذلك من تخلف وعوائق في مسيرة وتطور العالم السائر في طريق النمو. (واص)

090/105.