"زيارة كوهلر هي فرصة لإبلاغه تعاطي الطرف الصحراوي مع الجهود الرامية إلى حل النزاع وتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره " (البخاري أحمد)

ولاية بوجدور 17 أكتوبر 2017 (واص) - أكد اليوم الثلاثاء الممثل الدائم لجبهة البوليساريو بالأمم المتحدة ، عضو الأمانة الوطنية السيد البخاري أحمد أن الزيارة المرتقبة للمبعوث الشخصي للأمين العام الأممي الى الصحراء الغربية فرصة لإبلاغه تعاطي الطرف الصحراوي مع الجهود الرامية إلى حل النزاع وتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره .  

البخاري أحمد وفي ندوة صحفية نشطها اليوم بمركز الشهيد النعجة عالي إبراهيم للإعلام والثقافة بولاية بوجدور بحضور وسائل إعلام وطنية ودولية ، اعتبر تعيين رجل من هذا الحجم سيكون له الأثر الإيجابي في إيجاد حل نهائي للنزاع يكون مبني على إرادة الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير .

وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن التعتيم والحصار الإعلامي المغربي على زيارة كوهلر "مقصود وممنهج"  ويظهر الإرادة السياسية للمغرب القائمة على العرقلة والمماطلة .

وأضاف إلى أنه أمام المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي السيد هورست كوهلر بعض المشاكل من أبرزها عدم توفر الإرادة السياسية للمغرب الذي يسعى الى استمرار الوضع على ماهو عليه ، هذا إلى جانب الدعم الفرنسي للمغرب "الإستراتيجية الفرنسية هي التي منعت المجتمع الدولي من إيجاد حل نهائي للقضية الصحراوية" .

وأكد البخاري أحمد أن المبعوث كوهلر مطلوب منه تقديم صورة واضحة حول أفكار مسلسل السلام بعد 06 أشهر من توليه المنصب .

واعتبر ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة أن الحل الوحيد لحل النزاع في الصحراء الغربية هو تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي ، مؤكدا أن " كل الإجراءات التقنية المتعلقة بتنظيم الاستفتاء متوفرة ويكمن تنظيمه في ظرف 03 أشهر إذا كانت هناك فعلا إرادة حقيقية من طرف الأمم المتحدة ".

وفي الأخير اعتبر أن حل القضية الصحراوية سيساهم في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة. (واص)

090/105.