الناشطة الفرنسية كلود مونجان تنشط محاضرة حول الوضع الصحي المزري لمعتقلي أكديم إزيك بنورماوندي الفرنسية

نورماندي ( فرنسا ) 08 أكتوبر 2017 (واص) - قدمت الناشطة الحقوقية الفرنسية ورئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية فرع ڤال دومارن السيدة كلود مونجان محاضرة تحت عنوان "الوضع الصحي المزري لمعتقلي أكديم إزيك" بنورماندي الفرنسية ، بحضور متضامنين فرنسيين من المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب وجمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بفرنسا ونشطاء صحراويين.

ونددت الناشطة الفرنسية في مستهل المحاضرة بالوضعية الصحية المزرية لمعتقلي أكديم إزيك وما يعانونه من ظروف قاسية نتيجة سوء المعاملة داخل السجون المغربية.

واستنكرت السيدة كلود نومجان عملية الترحيل القسري للمجموعة وتوزيعهم على عدة سجون مغربية بشكل مفاجئ ودون إشعار عائلاتهم بمكان تواجدهم ، مشيرة إلى أن هذا الإجراء المفاجئ  يعد خطوة انتقامية وخطيرة وخرقا سافرا لمقتضيات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وخلال المحاضرة تم عرض الفيلم الوثائقي "قل لهم أنني موجود" حيث تم تقديم عرض مفصل حول القضية الصحراوية وكفاح شعبها ، ومحطات هامة من الفيلم الذي يحكي وقائع ملحمة مخيم “أكديم إزيك” التاريخي والكفاح السلمي بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية لانتزاع كافة الحقوق من خلال تجربة المناضل الحقوقي والمعتقل السياسي الصحراوي النعمة الأسفاري ورفاقه معتقلي مجموعة “أكديم إيزيك".

للإشارة ، فقد أشرفت على المحاضرة وكذا الأمسية التضامنية مع القضية الصحراوية ، المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب (لاكات) ، وذلك في إطار حملة التعريف بملف معتقلي اكديم إزيك ومعاناتهم داخل السجون المغربية.

( واص ) 097/090