الحركة الروسية المناهضة للعولمة تعرب عن تضامنها اللا مشروط مع كفاح الشعب الصحراوي

موسكو، 23 غشت 2017 (واص) - تلقت ممثيلية جبهة البوليساريو  بموسكو بيانا تضامنيا من الحركة الروسية المناهضة للعولمة، اعربت فيه عن تضامنها اللا مشروط مع كفاح الشعب الصحراوي وتنديدها الشديد بالممارسات اللا شرعية، التي يمارسها نظام الاحتلال المغربي ضد المواطنين الصحراويين العزل في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

وقد عبرت  الحركة الروسية المناهضة للعولمة عن الاحترام العميق لنضال الشعب الصحراوي تحت قيادة جبهة البوليساريو من أجل بسط السيادة الوطنية على كافة ربوع الوطن، مستنكرة الأحكام غير العادلة، الصادرة بحق الصحراويين مجموعة السجناء السياسيين اكديم إزيك، مؤكدة أن الأحكام الجائرة في حق المعتقلين السياسيين تتعارض مع القانون الدولي.

 وأشار بيان الحركة  إلى أن المغرب ارتكب خطأ فادحا بمحاكمة نشطاء يطالبون فقط بحق تكفله جميع المواثيق الدولية - تقرير المصير، مع العلم أن الاحتلال المغربي لا يملك شرعية محاكمة الصحراويين لا في محاكم مدنية ولا في محاكم عسكرية، لأن المغرب يعتبر قوة احتلال بما في الكلمة من معنى..

ويضيف البيان" ان عددا كبير من الدول تعترف بسيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، التي نلاحظ توسع الاعترافات بها وأخذ مكانتها في العديد من القارات".

كما تناشد الحركة الروسية المناهضة للعولمة المجتمع الدولي تمكين الشعب الصحراوي من الاستقلال التام، وتطالب بالإفراج الفوري عن مجموعة اكديم إزيك الـ 23، الذين حكم عليهم جورا وعدوانا في يوليو الماضي وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، المخطوفين من قبل المحتل المغربي.

 وفي ختام البيان أكدت الحركة الروسية المناهضة للعولمة تضامنها المطلق مع كفاح الشعب الصحراوي واستعدادها لتقديم دعمها من أجل فضح سياسية الاحتلال المغربي في الجزء المحتل، المبنية على عدم احترام حقوق الإنسان والعنصرية والتهميش واستغلال الخيرات الطبيعية للإقليم.

للتذكير، الحركة الروسية المناهضة للعولمة أعلنت في العديد من المناسبات عن تضامنها التام مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من أجل نيل الحرية والاستقلال، وتعتبر الوقوف إلى جانب كفاح الشعوب مبدءا مقدسا لا يمكن التساهل أو التنازل عنه.

  120/ 090(واص)