الجامعة الصيفية : شهادات حية عن القمع الذي يتعرض له الشعب الصحراوي بالمدن المحتلة

بومرداس 22 غشت 2017 (واص) - قدم عدد من مناضلي حقوق الإنسان ضمن الوفد القادم من الأرض المحتلة  اليوم الثلاثا بولاية بومرداس الجزائرية شهادات حية حول القمع الذي يتعرض له الشعب الصحراوي  الأعزل بنسائه وأطفاله في المناطق المحتلة من طرف النظام المغربي .

و قدم النشطاء نظرة عن حالة الاضطهاد الذي تسلطه القوات الأمنية المغربية على شعب الصحراء الغربية خلال أشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية في طبعتها الثامنة ، وكذا صورا حية عن أنواع التعذيب والاضطهاد الذي يعيشه يوميا الصحراويون في المدن المحتلة من الصحراء الغربية .

و في هذا الصدد استمع الحضور لشهادة الناشط الحقوقي ابراهيم دحان "الذي قدم شهادات عن حالات من الاختطاف والفقدان التي يعيشها الشعب الصحراوي و شهادة حول ظروف الاعتقال في السجون المغربية "التي تتم دون محاكمات وبعضها تتم بمحاكمات صورية" كما قال.

 و بدوره تحدثت الناشط الصحراوية عيشة ببيت عن "قمع الشباب الصحراوي " و وضع الطالب الصحراوي ومنع السلطات المغربية لممارسة حقوقه من مواصلة دراسات عليا "خوفا - كما قالت -  من نشر أفكار المقاومة و حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير داخل الوسط الجامعي".

و اغتنمت عيشة ببيت الفرصة لمطالبة المجتمع الدولي "باتخاذ موقف صريح و واضح فيما يخص القضية الصحراوية و وقف استنزاف خيرات الشعب الصحراوي .

من جانبه الناشط الصحراوي محمد عيلة قدم شهادة عن معاناة التي يتعرض لها الشعب الصحراوي في المدن المحتلة وخاصة المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية . (واص)

090/105.