"الوضع الدولي الراهن اصبح يتطلب ايجاد حلول لكل قضايا تصفية الاستعمار " (باحث جزائري)

بومرداس 22 غشت 2017 (واص) - أكد الدكتور الجزائري مدير المدرسة العليا للعلوم السياسية السيد مصطفى صايج أن الوضع الدولي في ظل التحولات الدولية المتسارعة أصبح يتطلب ايجاد حلول لكل قضايا تصفية الاستعمار بمافيها تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .

الدكتور صايج وخلال تقديمه لمحاضرة امام المشاركون في اشغال الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية تحت عنوان " التحولات الدولية قراءة في الوضع الراهن" استهلها بالتأكيد على تحول الدبلوماسية نحو المجالين الاقتصادي والعسكري ، معتبرا القوة العسكرية هي عامل اساسي في توازن الرعب بين القوى العالمية ، والاقتصادي والمالي وهو ما يعرف بالتعاملات الدولية الاقتصادية بعملة الدولار .

كما تطرق المحاضر كذلك الى موقع الدول العربية والافريقية في ظل هذه التحولات الدولية التي يعرفها العالم والتي بها اصبح العالم يعيش فوضى في ظل عدم معرفة من يحكم العالم وهل نحن أمام ثنائية قطبية أم أحادية قطبية .

وأما هذا الوضع المتسارع - يضيف الدكتور صايح – فإن القضية الصحراوية تتطلب تدخلا عاجلا من المجتمع الدولي من اجل ايجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في الحرية والاستقلال. (واص)

090/105.