الهيئات الدولية مطالبة بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي وإنهاء الإحتلال اللأشرعي للصحراء الغربية

بومرداس 17 غشت 2017 (واص) - أكد اليوم الخميس الأستاذ بجامعة بومراس عدار محمد أن الهيئات الدولية (الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي) مطالبين بالإسراع في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره .

الأستاذ وخلال إلقائه اليوم لمحاضرة أمام المشاركون في الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية بعنوان "التوجهات الجديدة في تنظيم الإستفتاء في الصحراء الغربية " ، استهلها باعطاء نبذة عن تقرير المصير في اللوائح الأممية وعلاقته بحق الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها والعيش بكل حرية وكرامة .

وعن العوائق التي تحول دون الإسراع في تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي أرجعها المحاضر إلى عدة عوامل أهمها الثروات الطبيعية الهائلة التي تتوفر عليها الدولة الصحراوية ، الموقع الإستراتيجي الذي جعل الدولة الصحراوية محل أطماع القوى الإستعمارية ، هذا بالإضافة إلى الموقع الجغرافي للدولة الصحراوية التي تطل على الساحل الشرقي للأطلسي .  

وأضاف الأستاذ عدار أن الحل الوحيد يمكن في تنظيم استفتاء للشعب الصحراوي ، مؤكدا أن تقرير المصير هو حتمية لا بد من تحقيقها وبالتالي – حسب المحاضر – فإن المجتمع الدولي مطالب بممارسة المزيد من الردع على الدولة المغربية من أجل الإنصياع للشرعية الدولية .  

وشدد الأستاذ عدار محمد على ضرورة إيجاد إطار قانوني وهيئة دولية للإشراف على الإستفتاء تكون تتعامل على قدر المساواة مع القضية الصحراوية كغيرها من القضايا التي يجب تنظيم الإستفتاء ليقرر شعبها مصيره بنفسه . (واص)

090/105.