الدكتور غالي زبير يستعرض بلغة الأرقام الإستنزاف المهول والخطير لخيرات وثروات الشعب الصحراوي

بومرداس 13 غشت 2017 (واص) - استعرض اليوم الأحد الدكتور "غالي زبير" رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بلغة الأرقام الإستنزاف المهول والخطير لخيرات وثروات الشعب الصحراوي ، وذلك خلال محاضرة قدمها بعنوان "المعركة القانونية لوقف استنزاف الثروات الصحراوية خلال اليوم الثالث من أشغال الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو المنظمة بمدينة بومرداس الجزائرية

الدكتور غالي زبير استهل محاضرته بالحديث عن الاستنزاف المهول والخطير لخيرات وثروات الشعب الصحراوي من طرف الاحتلال المغربي،  مقدما في ذات الإطار مثالا بالثروة السمكية والفوسفات حيث قدم أمام المشاركين مجموعة من الإحصائيات  والإرقام التي تظهر حجم الإستنزاف المهول واللاقانوني للثروات الصحراوية من طرف المحتل المغربي.

 وأستعرض الدكتور تأثير ذلك على مستقبل تلك الثروة خاصة في ظل تسارع وتيرة الإستنزاف والطلب العالمي على الثروات الصحراوية وهو ما عززه الدكتور المحاضر بعرض حول حجم العائدات المغربية التي تجنى من استنزاف خيرات وثروات الاقليم  الغير مستقل .

بعدها انتقل الدكتور غالي زبير   للحديث عن المعركة القانونية مع الإحتلال المغربي حول موضوع الثروات انطلاقا من كون النشاط غير قانوني بالنظر للوضعية القانونية للإقليم،  حيث ذكر المحاضر في هذا السياق بالرأي الاستشاري لهانس كوريل سنة 2002 ، ليعرج بعد ذلك على حكم محكمة العدل الأوروبية الصادر حول المنتجات الزراعية والفلاحية المصدرة من اقليم الصحراء الغربية،  معتبرا إياه حكما جد هام عزز الترسانة القانونية حول قضية الصحراء الغربية خاصة في ظل ما ترتب من أثار عن الحكم الصادر .

وفي ختام محاضرته قدم الدكتور غالي زبير  نظرة مستقبلية حول الموضوع،  مستعرضا مجموعة من المعارك القانونية المستقبلية خاص ببريطانيا والإتحاد الأوروبي والتي ستكون لها اثار حاسمة .(واص)

090/105.