تدهور الحالة الصحية للأب والمناضل الحقوقي ديدا اليزيد

العيون المحتلة   08غشت2017(واص) _أفادت مصادر إعلامية من مدينة العيون المحتلة اليوم الثلاثاء، ان الأب والمناضل  الجليل  ديدا اليزيد قد تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، بعد تدهور حالته الصحية، نتيجة صموده في الاعتصام المفتوح أمام منزل أحد أفراد عائلته بحي ما يسمى المستقبل

وقد تعرضت   عائلة شيخ الانتفاضة الأب والمناضل الصحراوي ديدا ولد اليزيد في يوم 05 غشت 2017، الى تدخل عنيف من طرف سلطات المغربية عقب تنظيم العائلة لاعتصام سلمي بحي المستقبل بمدينة العيون المحتلة. وأسفر  هذا التدخل العنيف عن إصابة العدد من افراد العائلة من بينهم الأب ديدا اليزيد وابنته تومنة اليزيد، بعدما تم هدم خيمة الاعتصام على رؤوسهم بشكل همجي من قبل القوات القمعية المغربية.

وفي بيان لها, استنكرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بشدة التدخل الوحشي للأجهزة القمعية المغربية ضد الاعتصام السلمي لعائلة الأب الجليل المناضل ديدا اليزيد معلنه عن "تضامنها المطلق واللامشروط مع عائلته الصبورة والمكافحة الى جانبه  من اجل احترام حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال."

 كما عبرت اللجنة عن انشغالها العميق إزاء تدهور أوضاع حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية، في ظل تنامي وتيرة القمع والممارسات المشينة والمنافية لكل الأعراف و المواثيق الدولية من قبل السلطات المغربية.

ويأتي هذا التصعيد , يضيف البيان, في ظل "استمرار دولة الاحتلال المغربي في نهج سياسة استعمارية مبنية على العنصرية والممارسات القمعية المؤسسة على التمييز والتهميش والإقصاء الموجه ضد المناضلين الصحراويين الرافضين لسياسة الاحتلال جملة وتفضيلا." ( واص )

090/115/500