رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي يكشف عن أهم المواضيع التي ستتناولها الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية في نسختها الثامنة

الجزائر 05 غشت 2017 (واص)- كشف رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد سعيد العياشي، عن أهم المواضيع التي سيتطرق لها أساتذة و محاضرون في عدد من المحاضرات التي ستقدم في النسخة الثامنة للجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية.

و كشف السيد سعيد العياشي، في تصريح لوسائل الإعلام الصحراوية، عن برنامج المحاضرات الذي سيشمل مواضيع متعددة ذات علاقة مباشرة وغير مباشرة بالقضية الصحراوية، حيث سيشمل المقاومة السلمية الصحراوية، تليها ودبلوماسية المقاومة، والدفاع عن الموارد الطبيعية.

كما سيكون لحماية حقوق الإنسان نقاش مفصل، يقول العياشي، مع ربط القضية الصحراوية بالتحولات العالمية الكبرى والتهديدات الأمنية بمنطقة المغرب العربي، إلى جانب التحولات العربية والحروب الرقمية والوسطية في الإسلام.

وستتضمن الجامعة الصيفية التي اختير لها اسم الشهيد سيدي حيذوك تخليدا لشهداء الثورة الصحراوية، موضوع عن الثورة التحريرية الجزائرية، كونها تتزامن مع ذكرى 20 أوت ، كما أن الجامعة ستشهد تجديد التوأمة التي تجمع ولاية بوجدور وولاية بومرداس وهو جانب من التضامن مع الشعب الصحراوي وتعبير عن موقف الجزائر الثابت والمؤيد للقضية الصحراوية ولحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وبناء دولته المستقلة. 

و أضاف بأنها ستسمح باطلاع المشاركين على أخر المعلومات حول مواضيع مختلفة وإثارة تفكير مكيف مع الواقع وستشكل عملا تضامنيا مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من اجل الحرية وتقرير المصير .

و أكد السيد سعيد العياشي بأن الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو تتميز هذه السنة بجملة من الفعاليات السياسية والإعلامية والثقافية منها العديد من المواضيع السياسية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية.

ويؤطر هذه الفعاليات أساتذة جامعيون مختصون وإطارات سامية وذلك بحضور 400 مشارك من مختلف مؤسسات الدولة الصحراوية من بينها عدد من نشطاء انتفاضة الاستقلال القادمين من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وأفاد رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي أنه من المهم أن يتولى الشباب الصحراوي تصعيد الانتفاضة داخل الأراضي المحتلة فهدف جبهة البوليساريو يتمثل في الرفع من وتيرة النضال والمقاومة السلمي داخل الأراضي المحتلة، ومن المهم أن يقودها الشباب المؤهلون والمكونون لتأطير العملية بالشكل المطلوب . (واص)

090/110