وزير الشؤون الخارجية يُستقبل من قبل الرئيس الناميبي، و افاق التعاون داخل الاتحاد الافريقي، في صلب المحادثات.

ويندهوك (ناميبيا) 22 يونيو 2017. واص. استُقبل وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم ولد السالك بالعاصمة الناميبية ويندهوك من قبل الرئيس الناميبي السيد هاج جينغوب الذي سلمه رسالة رسمية من رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي، حول تطرير العلاقات و تنسيق المواقف داخل الاتحاد الافريقي من اجل تفعيل دوره كضامن الى جانب الامم المتحدة لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

و نقلت وسائل الاعلام الناميبية امس الاربعاء، ان الرئيس الناميبي السيد جينغوب جدد لمبعوث الرئيس الصحراوي موقف بلاده الداعم لكفاح الشعب الصحراوي المشروع من اجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية و اعطاء الشعب الصحراوي الكلمة للتعبير عن خياره من خلال استفتاء حر عادل.

و اكد وزير الشؤون الخارجية في تصريح نقلته قناة nbc  الناميبية، ان الاتحاد الافريقي اصبح مطالب اكثر من اي وقت وضى بممارسة مسؤولياته لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية خاصة بعد انضمام المملكة المغربية اليه و تصديقها على قانونه التاسيسي مؤخرا، و هذا الالتزام يفرض على جميع الدول الاعضاء التعاون من اجل تطبيق قرارات و لوائح الاتحاد الافريقي في الصحراء الغربية.

و اعرب ولد السالك ان الطرف الصحراوي مستعد للتجاوب البناء مع مساعي المنتظم الدولي من اجل تسوية المسألة بناءا على مقررات و لوائح الشرعية الدولية و ايجاد حل يضمن للشعب الصحراوي كافة حقوقه و مصالحه، ان المغرب لم يعبر الى حد الان عن النية الصادقة في التعاون مع الاتحاد الافريقي للبحث عن حل من داخل المنظمة القارية.

للتذكير يقوم وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم ولد السالك هذه الايام بزيارة بعض العواصم الافريقية مبعوثا لرئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو من اجل تنسيق المواقف داخل الاتحاد الافريقي من اجل دفع المنظمة القارية الى ممارسة مسؤولياتها التاريخية و الاخلاقية في الصحراء الغربية و تنفيذ مقرراتها و لوائحها ذات الصلة.

090/201 واص.