اسبانيا: اليسار الموحد بغاليسيا يؤكد على دعمه للشعب الصحراوي

غاليسيا (اسبانيا)، 06 يونيو 2017 (واص) - أكد الحزب الاسباني لليسار الموحد (ايزكييردا  يونيدا) لغاليسيا دعمه لقضية الشعب الصحراوي العادلة مع الدفاع عن حقه في  "العيش بسلام".

و طالب حزب اليسار الموحد خلال جمعيته الاثني عشر التي جرت يوم السبت بغاليسيا  في بيان له بوضع حد لسياسة اللا عقاب التي يستفيد منها المغرب حتى الآن مع  الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في العيش بسلام مضيفا أن "الشعب الصحراوي يعيش  وضعية مأساوية منذ أكثر من 40 سنة لا يجب نسيانها".

كما أكد الحزب في لائحته على أهمية إسماع صوت الشعب الصحراوي يقول "يجب  علينا اسماع صوت الشعب الصحراوي و التنديد مرة أخرى بانتهاكات حقوق الإنسان  التي يرتكبها المغرب في الصحراء الغربية".

 وأضاف انه "منذ أكثر من 40 سنة و  المغرب يحتل الصحراء الغربية بغير وجه حق بتواطؤ من أوروبا و على وجه الخصوص  اسبانيا التي طالما تنصلت من مسؤولياتها".

و ذكرت ذات التشكيلة السياسية بأنها وقفت دوما الى جانب الشعب الصحراوي و  ممثله السياسي و المؤسساتي المتمثل في جبهة البوليساريو،   مذكرا أنها طالما  كافحت النفاق السائد في الدولة الاسبانية كما نددت (التشكيلة السياسية) في بيانها "بجدار العار و ملايين الألغام التي تقتل أبرياء و بتعذيب الأشخاص  المحتجزين في سجونها لكونهم يدافعون عن كرامتهم كشعب يتوق للعيش بحرية على  ارضه".

و في الأخير أعرب حزب ايزكييردا يونيدا عن تنديده بقمع و انتهاك  حقوق الشعب الصحراوي في التظاهر مطالبا بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين  الصحراويين سيما سجناء مخيم الكرامة باكديم ازيك المسجونين بشكل غير شرعي في  السجون المغربية منذ سنوات. (واص)

090/105/700.