الهلال الأحمر الصحراوي يوجه نداءا عاجلا الى الدول المانحة لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للاجئين الصحراويين

الشهيد الحافظ 22 ماي 2017 (واص) – وجه اليوم الاثنين  الهلال الأحمر الصحراوي نداء عاجلا طالب فيه الدول المانحة والمنظمات الإنسانية ي للإسراع في تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للاجئين الصحراويين لتغطية الحد الأدنى من احتياجاتهم الإنسانية ، وذلك لتجنب حياة هؤلاء اللاجئين الذين يعتمدون بالكامل على المساعدات الإنسانية للخطر.

وجاء في بيان النداء أن  مخزون الأمان من المواد الغذائية الأساسية الموجهة للاجئين الصحراويين الأكثر هشاشة خاصة مادتي السكر والأرز، وبدا في النفاد بالنسبة للمواد الغذائية الأخرى، وقد اضطر برنامج الغذاء العالمي لتقليص الحصص الغذائية الشهرية التي يوفرها لهؤلاء اللاجئين بنسبة 20 في المائة لشهر ماي الحالي، وسيلجأ الى مزيد من التقليص في شهر يونيو القادم، وإذا لم يحصل على مساهمات من البلدان المانحين، في أقرب وقت ممكن - يضيف البيان - فلن يتمكن من الوفاء بالتزاماته للنصف الثاني من سنة 2017م، وهو ما يزيد من تفاقم الوضع الإنساني للاجئين الصحراويين

 كما أن المواد العلاجية الخاصة بمكافحة سوء التغذية وفقر الدم - يشير بيان الهلال الأحمر - قد نفدت هي الأخرى وهو ما سيعرض حياة  أكثر من 22000 من الأطفال والنساء المصابين بسوء التغذية وفقر الدم بالخطر، وفي نفس الوقت فان مشروع الخضر الموجه لهؤلاء اللاجئين قد تقلص بنسبة 70 في المائة نظرا لعدم إفراج المديرية العامة الأوروبية الى حد الآن عن مساهمتها في هذا البرنامج الحيوي لسنة 2017م.

ويتزامن حدوث هذه الأزمة الغذائية الحادة مع اقتراب دخول شهر رمضان المعظم وارتفاع درجات الحرارة وهو ما سيكون له انعكاس خطير على صحة الآلاف من النساء والأطفال والشيوخ من بين هؤلاء اللاجئين.

وللإشارة فان مجلس الأمن قد ناشد البلدان المانحين في توصيته لشهر أبريل الماضي لتقديم المزيد من المساهمات وعدم تقليص الحصص الغذائية التي تقدمها، كما أن برنامج الغذاء العالمي قد دق ناقوس الخطر ودعا البلدان المانحين الى توفير ما يقدر بمبلغ 7.9 مليون دولار لتوفير الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية للاجئين الصحراويين للنصف الثاني من هذه السنة. (واص)

090/105.