جبهة البوليساريو ترحب بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير

الشهيد الحافظ 29 أبريل 2017 ( واص ) - رحب المكتب الدائم للأمانة الوطنية ، بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بتاريخ 28 أبريل 2017 ، وذكر بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ، آخر مستعمرة في إفريقيا، استتباباً للسلم والاستقرار في العالم.

وأشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية خلال اجتماع له اليوم تحت رئاسة رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، بروح المسؤولية التي تحلى به مجلس الأمن الدولي، من خلال التشبث بميثاق وقرارات الأمم المتحدة، وتأكيده على الاضطلاع بمسؤولياته تجاه  قضية الصحراء الغربية، ألا وهي تمكين الشعب الصحراوي من التمتع بحقه في تقرير المصير والاستقلال، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة.

ونوه المكتب بالتعاطي الموضوعي والمسؤول لمجلس الأمن مع المغالطات التي حاولت من خلالها أطراف معروفة القفز على الطبيعة القانونية للنزاع وتحريف الوقائع ، والتي تجاهلت بشكل مقصود الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار وللاتفاقية العسكرية رقم 1 في منطقة الكركرات ، من خلال فتح معبر خارج الجدار العسكري، وتعبيد طريق بري في المنطقة العازلة، تنهب به الثروات الطبيعية للإقليم، وتصدر المخدرات، ويتم عبره إمداد المجموعات الإرهابية الناشطة في الساحل وغرب إفريقيا بما تحتاج لمواصلة ارتكاب جرائمها وتهديدها لأمن واستقرار أجزاء هامة من القارة.

( واص ) 090/500/100