القائد السابق لقوات حفظ السلام في الصحراء الغربية يحذر من عرقلة المغرب للاستفتاء الذي قد يؤدي الى اندلاع حرب جديدة في المنطقة

كوبنهاغن (الدانمرك)، 25 أبريل 2017 (واص) - حذر القائد السابق لقوات حفظ السلام في الصحراء الغربية، اللواء الدانماركي كورت موسغارد  اليوم الثلاثاء من اندلاع حرب جديدة في المنطقة إذا ما استمرت حالة الجمود التي تشهدها القضية الصحراوية.

وأضاف القائد العسكري الأممي في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الدنمركية على ضرورة أن يتعامل المجتمع الدولي بجدية مع التطورات في الصحراء الغربية إذا أراد تجنب حرب خطيرة قد تشمل دول الجوار وتلقي بظلالها على أوروبا، مؤكدا "أن الإستفتاء هو الحل الوحيد لحل القضية الصحراوية".

وأشار موسغارد أن تجنب اندلاع هذه الحرب يكمن في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في الحرية والاستقلال عبر تنظيم استفتاء يقرر من خلاله الصحراويين مصيرهم.

تجدر الإشارة أن اللواء الدانمركي كورت موسغارد كان قد تولى رئاسة فوات حفظ السلام في الصحراء الغربية "المينورسو" في الفترة الممتدة من  2005 الى 2007 . (واص)

090/105.