كونفدرالية النقابات الإسبانية تندد بقمع الاحتلال المغربي للمعطلين الصحراويين العزل في المناطق المحتلة

مدريد ( إسبانيا ) 01 أبريل 2017 (واص) - أدانت كونفدرالية النقابات الإسبانية ، القمع الذي تمارسه شرطة وجيش الاحتلال المغربي ضد العمال الصحراويين العزل في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ؛ أين عمدت في 23 مارس المنصرم بمدينة العيون المحتلة إلى ممارسة العنف المفرط والتعسف في حق مئات المتظاهرين الصحراويين الذين نظموا مظاهرة سلمية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والحصول على فرص عمل كريمة.

واستنكرت الكونفدرالية في بيان لها هذا القمع الوحشي ضد المواطنين الصحراويين العزل وطالبت بمتابعة الجناة ومعاقبتهم ، مناشدة المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالضغط على المغرب من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين والتصدي للتعتيم الإعلامي المفروض على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بما في ذلك سياسة طرد الصحفيين والمراقبين الدوليين التي تنتهجها سلطات الاحتلال المغربية.

وأعربت  كونفدرالية النقابات الإسبانية عن أملها في توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل متابعة ومراقبة حقوق الإنسان في المناطق المحتلة وأن يحدد توقيت زمني معين لإجراء وتنظيم استفتاء حر ونزيه يضمن تقرير مصير الشعب الصحراوي.

( واص ) 090/102