منظمة نرويجية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير

 

أوسلو (النرويج)،10 مارس 2017 – أكدت السيدة إنقا ماري نيمو، رئيسة منظمة صندوق المساعدة الدولي للطلبة و الأكادميين النرويجيين (سايه)، تمسك منظمتها بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الإستقلال.

جاء ذلك في اللقاء الذي جمعها اليوم بممثل جبهة البوليساريو بالنرويج، الدكتور ليمام الخليل ، وكان صندوق المساعدة الدولي للطلبة و الأكادميين النرويجيين (سايه) قد أطلق سنة 2015 حملة تحت شعار: الصحراء الغربية: 40 سنة تكفي.

و تهدف الحملة إلى الضغط من أجل أن تلعب النرويج دوراً فعالاً من أجل تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير و الإستقلال؛ وذا الضغط والعمل من أجل توسيع ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" لتشمل مراقبة و حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

كما تعمل الحملة على العمل و الضغط من أجل أن تسحب النرويج إستثماراتها من الشركات التي تمارس نشاطا إقتصاديا في الصحراء الغربية المحتلة؛ هذا بالإضافة إلى إستمرار برامج التحسيس و التوعية بمسألة الصحراء الغربية كآخر حالة تصفية إستعمار في القارة الإفريقية.

للإشارة، فإن صندوق المساعدة الدولي للطلبة و الأكادميين النرويجيين (سايه) هي منظمة نرويجية غير حكومية توجه جزءاً كبيراً من مجهودها للتعاون في مجال دعم التربية و التنمية بشكل عام في العديد من دول الجنوب. عدد المنتسبين إلى المنظمة يزيد على 160.000 طالب و أكاديمي. (واص)

090/105.