إسبانيا : جمعية المنتخبين المحليين لليسار الباسكي تدعو الى تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي

مدريد (اسبانيا)، 01 مارس 2017 (واص) - دعت الجمعية الإسبانية للمنتخبين المحليين لليسار الباسكي "اودابيلتزا" يوم الثلاثاء بمناسبة إحياء الذكرى ال41 لإعلان الجمهورية الصحراوية إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.

وطالبت المجموعة من المنتخبين في عريضة لهم "بدعم المؤسسات الباسكية لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية طبقا للقانون الدولي" مؤكدين أن "معاناة الصحراويين لا يمكن أن تستمر أكثر".

كما ندد هؤلاء ب"انتهاكات حقوق الإنسان على يد المغرب"، داعين المحتل المغربي إلى "الامتثال للوائح الأممية". من جانب آخر تظاهر أكثر من مائة شخص (مناضلون صحراويون و عائلات استقبال أطفال صحراويين و أصدقاء الشعب الصحراوي) أول أمس الاثنين بكانتابريا من أجل "التنديد بالقمع و الانتهاك المتواصل لحقوق الإنسان المقترفة دون أي عقاب في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية من طرف قوات الاحتلال المغربي".

و طالب المتظاهرون في سياق آخر بتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية الذي استثنى إقليم الصحراء الغربية من الاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي و المغرب و احترام الشرعية الدولية.

كما دعا (المتظاهرون) الحكومة الاسبانية إلى تحمل "مسؤوليتها القانونية و السياسية" تجاه الصحراء الغربية طبقا للوائح الأممية حتى يتم "وضع حد للوضعية الصعبة التي يعيشها الشعب الصحراوي".

كما تمت الإشارة إلى انه بعد 41 سنة من الكفاح و المقاومة السلمية فان الدولة الصحراوية تمثل اليوم عزيمة و إرادة شعبها في "ممارسة حقه في تقرير المصير بكل حرية" و هو الحق الذي يحظى باعتراف الأمم المتحدة للشعوب الرازحة تحت الهيمنة الاستعمارية". (واص)

090/105/700.