تمثيلية جبهة البوليساريو في كناريا تحذر من المناورات المغربية الهادفة الى استمالة رجال أعمال كناريين من خلال استثمارات وهمية بالمناطق الصحراوية المحتلة

كناريا 19 ديسمبر 2016 (واص) - حذرت تمثيلية جبهة البوليساريو بجزر الكناري ، من المناورات المغربية الهادفة إلى استمالة رجال أعمال كناريين من خلال استثمارات وهمية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، وذلك على ضوء أخبار تفيد بأن المغرب يقترح مشاركة رجال أعمال كناريين في استثمارات ذات طابع سياحي داخل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، مما يعني أنه يريد توريط كناريا في نزاع لن تجني منه أية فائدة تذكر.

واستطرد بيان لتمثيلية جبهة البوليساريو بجزر الكناري نشر يوم السبت الماضي "أن توريط  المغرب لكناريا بهذه الطريقة يعني تشريع الاحتلال العسكري للصحراء الغربية ، الشيء الذي لم يستطع تحقيقه على مستوى الهيئات الدولية".

وأشار البيان إلى أن فشل الدبلوماسية المغربية جعل أعلى هرم في المملكة المغربية يطوف بعدة دول إفريقية متعهدا بمشاريع وهمية وكاذبة لعل هذه الدول الإفريقية تتنازل عن دعمها المشروع للقضية الصحراوية العادلة.

وأضاف البيان "أن المغرب يلجأ إلى كناريا للتنفيس عن عزلته من خلال الترويج لمشاريع وهمية لا تفيد الشعب الصحراوي بأي شيء ، وهو الشعب الذي يتعرض لأبشع سياسات القمع والاضطهاد ، حسب شهادات كل منظمات حقوق الإنسان الدولية التي استطاعت اختراق الحصار الأمني المغربي الرهيب المفروض على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية".

وطالبت تمثيلية جبهة البوليساريو بجزر الكناري من رجال الأعمال هناك ، بعدم السقوط في مخالب النظام المغربي عن طريق وفود يتم تعبئتها وتوجيهها من طرف وزارة الداخلية المغربية لأهداف دعائية محضة واستهلاك إعلامي محلي مغربي".

( واص ) 090/102