مسؤولة العلاقات الخارجية بالحزب الاشتراكي السويدي تلتقي وفدا عن الشبيبة الصحراوية

ستوكهولم (السويد)، 15 ديسمبر 2016 (واص) - استقبلت السيدة اندرينا فينتر مسؤولة الخارجية بالحزب الاشتراكي السويدي وفد عن شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب الذي يقوم بزيارة عمل إلى السويد بدعوة من الشبيبة الاشتراكية السويدية.

الوفد الذي يقوده مسؤول قسم العلاقات الخارجية باتحاد الشبيبة السيد حمدي يوسف،  أطلع السيدة اندرينا فينتر على آخر مستجدات القضية الصحراوية في ظل التصعيد المغربي الأخير وخرقه لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات ، بالإضافة إلى التمرد المغربي على الشرعية الدولية وعدم احترامه لمخطط التسوية الأممي.

من جهتها طالبت المسؤولة بالحزب الحكومة السويدية بضرورة الضغط على المغرب للانصياع للشرعية الدولية و احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، مؤكدة أن موقف حزبها من القضية الصحراوية لم يتغير و لن يبخلو جهدا في الضغط على المغرب لتقرير مصير الشعب الصحراوي كما أن الحزب سيبعث بوفود لمخيمات اللاجئين في المستقبل القريب.

و يأتي اللقاء على هامش الاحتفال بتوديع رئيس مركز أؤلف بالم السيد يانيس اورباك الذي ترك رئاسة المركز بعد عدت سنوات من العمل الجاد وهو من أكثر المدافعين عن القصية الصحراوية ، حيث اكد خلال كلمة بالمناسبة تجديد دعمه لكفاح الشعب الصحراوي وحقك في الحرية و الاستقلال. (واص)

090/110.