المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يحذر من استمرار الدولة المغربية في اعتقال أطفال صحراويين

العيون المحتلة 03 ديسمبر 2016 ( واص ) - عبر المرصد الصحراوي للطفل والمرأة عن استنكاره لاعتقال دولة الاحتلال المغربية ، لمجموعة من الأطفال الصحراويين القاصرين وجلهم تلاميذ : السلامي جمال 15سنة ، ياسين الغواتي 15 سنة ، إمريكلي عبد السلام 15 سنة.

وأوضح بيان للمرصد ، أن جل الاعتقالات جرت بشارع أسكيكيمة بمدينة العيون المحتلة تحت الإكراه والتعنيف والقوة ؛ مما يعد ضربا لكل المواثيق والتعهدات الدولية التي صادق المغرب على معظمها وتحفظ على البعض منها ، والتي من شأنها الحفاظ على حقوق الطفل.

وأضاف البيان أنه تم عرض المجموعة على قاضي التحقيق وهي في حالة اعتقال والذي أمر بمتابعتهم وتحديد 20 ديسمبر الجاري موعدا لمحاكمتهم تحت تهم مفبركة وواهية ، مما يتنافى والمواثيق الدولية التي تنادي باحترام حقوق الطفل وتمتيعه بالحرية أو بأخف العقوبات في أقصى الحالات.

وأكد المرصد في بيانه أنه يعمل على رصد والإبلاغ عن كل الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها النظام المغربي يوميا ضد الأطفال الصحراويين ، مناشدا المجتمع الدولي التدخل العاجل من أجل حماية الأطفال الصحراويين وإيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة.

تجدر الاشارة إلى أن مجموعة من الأطفال الصحراويين تم توقيفهم من قبل دوريات للشرطة المغربية خلال الأسبوعين الماضيين ، حيث تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة ليتم إخلاء سبيلهم وذلك بعد الوقفات والمظاهرات السلمية التي شهدتها المدينة أثناء وبعد زيارة الوفد الإعلامي الأمريكي.

( واص ) 090/100