المؤتمر الثامن للإتحاد العام للعمال الصحراويين ينطلق يوم غد بولاية بوجدور

ولاية بوجدور 02 ديسمبر 2016 (واص)  - ينطلق المؤتمر الثامن للإتحاد العام للعمال الصحراويين يوم غد السبت بولاية بوجدور تحت شعار "تعبئة اليد العاملة لفرض السيادة الكاملة" بمشاركة أكثر من 520 مندوب ممثلين عن مختلف الولايات والمؤسسات الوطنية إلى جانب وفد من المدن المحتلة ، بالإضافة إلى عدد من النقابيين والمتضامنين الأجانب مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

ويعتبر هذا المؤتمر " محطة تاريخية "  بالنسبة للعمال الصحراويين كما يعد فرصة سانحة للمندوبين لإيجاد الوسائل الكفيلة برفع التحديات التي يواجهها العمال الصحراويون و تسطير استراتيجيات المنظمة بالنسبة للسنوات الأربع المقبلة ووضع برامج عمل لترقية وضعية العمال الصحراويين".

و سيسمح أيضا للمؤتمرين بتجديد هيئات الاتحاد و إعداد برنامج العمل و الأعمال الواجب القيام بها خلال الأربع سنوات المقبلة".

كما يتناول المشاركون في هذه الأشغال وعلى مدار ثلاثة أيام بالدراسة والتحليل آليات تسمح بحماية العمال الصحراويين في المناطق المحتلة و دعم المقاومة السلمية".

و ستكون "المشاركة الأجنبية في هذا المؤتمر الثامن هامة من خلال حضور وفود و منظمات و نقابات من العديد من البلدان منها الجزائر و البرازيل و اسبانيا و الأرجنتين و البرتغال و فنزويلا و المكسيك و نيجيريا ".

و أكد الأمين العام لاتحاد العام السيد محمد الشيخ محمد لحبيب في تصريح لواج أن المؤتمر سيسمح ب"تسليط الضوء على واقع حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة و معاناة الشعب الصحراوي" ، مشيرا إلى أن "المشاركين سيتطرقون في مداخلاتهم إلى وضعية الصحراويين في الأراضي المحتلة".

و أضاف أن اللقاء "سيكون أيضا مناسبة للتنديد بكل أشكال القمع و العنف الجسدي و اللفظي المرتكب من طرف سلطات الاحتلال المغربي ضد السكان الصحراويين لاسيما العمال الذين يطالبون بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال". (واص)

090/105.