جامعة بوردو الفرنسية تحتضن أياما مفتوحة على القضية الصحراوية

بوردو ( فرنسا ) 20 نوفمبر 2016 ( واص ) - ضمن فعاليات أسبوع التضامن الدولي المنظم من طرف رابطة الطلبة الجامعيين وبالتعاون مع الجالية الصحراوية المقيمة بمدينة بوردو الفرنسية ، شهدت كلية الصحافة بجامعة هذه الأخيرة تنظيم أيام مفتوحة على القضية الصحراوية أين أقيم معرض فوتوغرافي تحت عنوان "دار الصحراويين" ببهو الكلية ضم عدة أجنحة تتناول المسار التاريخي للقضية الصحراوية ونماذج للانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة وصور خاصة عن جدار العار المغربي وضحايا الألغام وكذا جناح خاص عن الثقافة الصحراوية والظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون الصحراويون بالمخيمات وصور أخرى تنقل جانبا من معاناة الصحراويين ببوردو.

وشهد الحدث تنظيم ندوة للنقاش تحت عنوان " فرنسا واستقبال المهاجرين واللاجئين " تم خلالها التركيز على حالة اللاجئين الصحراويين والسوريين حيث شهد النقاش عدة مداخلات تتناول واقع اللاجئين الصحراويين ومن خلالهم مسؤولية فرنسا عن تعطيل مسار السلام وحل القضية الصحراوية وتواطؤها في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية.

كما نظمت محاضرتان ، الأولى للتعريف بالصحراء الغربية جغرافيا وتاريخيا ومسار التسوية السلمية ودور بعثة المينورسو ، والثانية حول واقع النزاع الصحراوي المغربي ، أين تم التركيز على مسؤولية فرنسا التاريخية في عرقلة والحيلولة دون حل القضية الصحراوية.

وفي ختام الأيام التضامنية قرر الطلبة المنظمون إبقاء المعرض مفتوحا على مدار الأسبوعين القادمين للتعريف أكثر بالقضية الصحراوية ومعاناة الشعب الصحراوي من الاحتلال المغربي.

( واص ) 090/100