تنسيقية الجمعيات الاسبانية تقدم مبادرة بالبرلمان الاسباني للضغط على حكومة مدريد من أجل التعجيل والمساهمة بتسوية القضية الصحراوية

مدريد (اسبانيا)، 16 نوفمبر 2016 (واص) - قدمت تنسيقية الجمعيات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي أمس الثلاثاء بمقر البرلمان الإسباني مبادرة سياسية انضمت لها عديد الأحزاب السياسية وشخصيات بارزة إضافة إلى أكاديميين وإعلامين .

المبادرة تطالب اسبانيا بالعمل أكثر تجاه الشعب الصحراوي في ظل رئاستها لمجلس الأمن الدولي ديسمبر المقبل ، وكذا دعوتها إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي منذ 40 سنة.

وخلال الإجتماع الأول للمشاركين في هذه المبادرة من الأحزاب الاسبانية عبر ممثلوها امام وسائل الإعلام عن ثقتهم في دور فعليات المجتمع المدني الاسباني في الضغط على حكومة مدريد من أجل التعجيل بمسار السلام الأممي في الصحراء الغربية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة من خلال تنظيم استفتاء لتقرير المصير والاستقلال.

و تأتي هذه المواقف واسبانيا تتحضر لترأس مجلس الأمن الدولي ديسمبر القادم، ومن المنتظر أن يتم تقديم مسودة هذه المبادرة امام البرلمان الاسباني من اجل تبنيها من قبل النواب الأمر الذي سيكون له أثر في المستقبل .

وحضر لهذه الحملة التي انطلقت من البرلمان الاسباني العديد من نواب هذه الأحزاب المكونة لهذه المبادرة ، إضافة لشخصيات وازنة ونشطاء حقوقيين  وممثلة جبهة البوليساريو باسبانيا . (واص)

090/105.