هيئة البترول والمعادن الصحراوية تلفت انتباه شركة"ليفوسا" الليتوانية إلى مخاطر استيراد الفوسفات من الأراضي المحتلة

الشهيد الحافظ 05اكتوبر2016(واص)وجهت هيئة البترول والمعادن الصحراوية يوم 5 أكتوبر الجاري رسالة إلى شركة "ليفوسا"  الليتوانية المتخصصة في إنتاج الأسمدة المعدنية التي ستستلم هذا الأسبوع شحنة من فوسفات الصحراء الغربية تقدر ب75.000طن.

وقد لفتت الهيئة نظر الشركة إلى تعهدها المعلن عنه في شهر فبراير 2016  الذي وعدت فيه بالتخلي نهائيا عن استيراد الفوسفات المستخرج من الأراضي الصحراوية المحتلة بعد أن ظلت لعدة سنوات تمارس هذا النشاط غير الأخلاقي وغير القانوني.

و ذكرت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن شركة "ليفوسا" الليتوانية بالعواقب القانونية المترتبة عن التورط في أنشطة استيراد الموارد الطبيعية لإقليم يقع تحت الاحتلال على ضوء الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبية في  10 ديسمبر 2015 والمعزز بالرأي القانوني المعبر عنه من قبل كبير محامي المحكمة الأوروبية الصادر في 13 سبتمبر 2016 والذي ينص على "أن الوجود المغربي في الصحراء الغريبة لا يستند الى أية أسس قانونية وأن اتفاق التجارة وتحرير المبادلات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يمتد إلى أراضي الصحراء الغربية التي لازالت مسجلة في لائحة الأمم المتحدة ضمن الأقاليم التي مازالت خاضعة للاستعمار.

   090/ 120(واص)