الحكومة الدنماركية تدعم جهود الأمم المتحدة لنزع فتيل التوتر في الكركرات

كوبنهاغن (الدنمارك)  29سبتمبر 2016 ، قالت السيدة جوليا فيندينغ رئيس قسم شمال افريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الدنماركية  أن  بلدها يدعم جهود الأمم المتحدة لنزع فتيل التوتر في الكركرات المتصاعد بين المغرب وجبهة البوليساريو نتيجة لحادثة 11 أغسطس 2016، بما في ذلك قرار الشروع في التحقيق في الحادث.

جاء ذلك خلال استقبال ممثل جبهة البوليساريو بالدنمارك  السيد أبا ماء العينين أمس الأربعاء من قبل  الدبلوماسية الدنماركية بمقر وزارة الخارجية الدنماركية.

 وأكدت الدبلوماسية  الدنمركية أن الحكومة تدعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لجميع الأطراف إلى سحب جميع العناصر المسلحة واحترام وقف إطلاق النار لعام 1991 من أجل تجنب المزيد من التصعيد

وبالمناسبة ، أطلع ممثل جبهة  البوليساريو الدبلوماسية الدنماركية على مختلف القضايا من بينها أخر تطورات القضية الصحراوية والمأزق الحالي في مخطط السلام الاممي بسبب العراقيل المغربية في وجه تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي وخرق الحكومة المغربية مؤخرا لوقف إطلاق النار وتصعيدها واستفزازها وحشدها لقواتها في منطقة الكركرات من الصحراء الغربية وعواقب ذلك على السلام والاستقرار في المنطقة.

وتناولت المحادثات أيضا نتائج أحدث استشارة قانونية للمحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية والذي أبرز أن الاتفاقيات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب يجب الا تشمل منطقة الصحراء الغربية لأنها ليست جزءا من المغرب.

  120/ 090(واص)