جمعية حقوقية صحراوية تطالب سلطات الاحتلال المغربية بضمان كافة الحقوق للمعتقلين السياسيين الصحراويين

العيون المحتلة 04 سبتمبر 2016 ( واص ) - طالبت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة ، سلطات الاحتلال المغربية بضمان كافة الحقوق والمكاسب للمعتقلين السياسيين الصحراويين والتي يجب أن يتمتع بها المعتقلون السياسيون.

وأعربت الجمعية في بيان لها أمس السبت ، عن تضامنها المطلق مع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك وعائلاتهم , وتندددا باستمرار الدولة المغربية في اعتقالهم دون سند قانوني وإقدامها على هذا التنقيل التعسفي الذي سيزيد من المعاناة المشتركة للمعتقلين وأسرهم.

كما دعا البيان المنظمات الدولية التي تعمل من أجل حماية حقوق الانسان ، مواصلة الضغط على الدولة المغربية حتى توفي بالتزاماتها الدولية واحترام الحقوق الأساسية للإنسان الصحراوي وخاصة الحق في الحرية والمحاكمة العادلة.

وكانت ما يسمى إدارة السجون المغربية قد نقلت يوم الأربعاء الماضي المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك من سجن سلا 1 إلى سجن العرجات المتواجد بضواحي سلا ، واعتمدت إدارته تدابير منذ وصولهم ترمي إلى التضييق عليهم بوضعهم في زنازين انفرادية ضيقة وتجريدهم من أمتعتهم ومنع عائلاتهم من رؤيتهم ؛ وهو ما ترتب عنه إعلان المجموعة الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام يومي الجمعة والسبت الماضيين بالبت في وضعيتهم الشاذة داخل السجون المغربية بعد قرار محكمة النقض إلغاء الأحكام الصادرة في حقهم عن المحكمة العسكرية بالرباط وإحالة ملفهم على محكمة الاستئناف بنفس المدينة.

( واص ) 090/100