مجلس الوزراء يحمل الأمم المتحدة مسؤولية الانتهاك المغربي غير المسبوق لاتفاق وقف إطلاق النار

الشهيد الحافظ 28 غشت 2016 ( واص ) - حمل مجلس الوزراء المسؤولية للأمم المتحدة والأمين العام ومجلس الأمن الدولي بخصوص الانتهاك المغربي غير المسبوق لاتفاق وقف إطلاق النار، مطالبا بضرورة الإسراع في اتخاذ الخطوات العملية لوقف هذا الانتهاك.

وطالب مجلس الوزراء ، في بيان توج اجتماعه الموسع اليوم الأحد والذي ترأسه رئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي، بإزالة كل المعدات والعناصر المغربية، العسكرية والمدنية، من الشريط العازل في منطقة الكركارات في الجزء الجنوبي من الجمهورية الصحراوية، محذراً من أن التقاعس أو التردد سيمثل إشارة خاطئة جديدة لدولة الاحتلال المغربي للمضي في سياسات التعنت والاستهتار والعدوان التي تهدد بشكل جدي وخطير السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.

وأوضح الأمين العام لجبهة البوليساريو خلال الاجتماع ، أن تفسير سلوك التعنت والتهور والتمرد على الشرعية الدولية لدولة الاحتلال المغربية وتنصلها من التزاماتها الدولية، راجع إلى العزلة التي تحيط بها ، جهوياً ، قارياً ودولياً، وهو الشيء الذي سيخلق أسباب التوتر والاحتقان في المنطقة.

كما شدد رئيس الجمهورية على ضرورة أن يحظى جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالأسبقية و كل الاهتمام، باعتباره العمود الفقري في بناء القوة الذاتية القادرة على تحقيق النصر ودحر الغزاة ومواجهة التحديات والمخاطر التي تشهدها المنطقة، من قبيل تصعيد دولة الاحتلال المغربي وخرقها لوقف إطلاق النار وإمعانها في إغراق المنطقة بالمخدرات وما ينجر عن ذلك من انتشار للجريمة المنظمة ودعم وتمويل وتشجيع للجماعات الإرهابية.

( واص ) 090/500/110