" النظام المغربي هو الذي يعرقل الجهود الأممية لحل النزاع في الصحراء الغربية " (محمد لمين البوهالي)

الجزائر ، 16 غشت 2016 (واص) - أوضح أمس الاثنين ، عضو الأمانة الوطنية وزير البناء واعمار الأراضي المحررة ، رئيس الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية السيد محمد لمين البوهالي أن المغرب يعرقل المساعي الأممية  لحل النزاع في الصحراء الغربية ،  مؤكدا أنه لا يمكن تنظيم الاستفتاء دون رجوع المراقبين الدوليين وتطبيق قرارات الأمم المتحدة.

 رئيس الجامعة الصيفية وخلال نزوله ضيفا على جريدة الشعب الجزائرية في ندوة نقاش بعنوان "الجمهورية الصحراوية من محمد عبد العزيز إلى إبراهيم غالي المعركة متواصلة"، أكد أن المغرب يعرقل الجهود الأممية ويواصل سياسته القمعية ، مشيرا إلى أن الحل السلمي هو المنشود وأن الشعب الصحراوي يطالب بتصفية الاستعمار من المنطقة.

وأضاف محمد لمين البوهالي أن الشعب الصحراوي متمسك بحقه في الحرية بالطرق السلمية  عن طريق تنظيم استفتاء لتقرير المصير ، منددا في ذات السياق بتنصل المملكة المغربية من قرارات الأمم المتحدة الداعية إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه المشروع في الحرية والاستقلال، مستندة في ذلك على الدولة الفرنسية وبعض الدول العربية.

وأشار عضو الأمانة الوطنية ، إلى أن الشعب الصحراوي خاض حربا بإرادة صادقة استجاب فيها لنداءات الأمم المتحدة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار والجلوس على طاولة المفاوضات، وكذا خيار السلم، لكن ما حدث العكس وهو تعنت نظام المخزن وتهربه من تطبيق القرارات الأممية والمراوغة وكذا طرد مبعوثي المينورسو من المنطقة لعدم رغبته في إيجاد حل نهائي للقضية.

وحمل محمد لمين البوهالي المنتظم الدولي مسؤولية التعنت المغربي على الشرعية الدولية ، مطالبا بممارسة الضغط عليه للوصول إلى حل عادل ودائم ونزيه للنزاع.  (واص)

090/105.