جبهة البوليساريو تبلغ المينورسو احتجاجها القوي على الخرق المغربي السافر لوقف إطلاق النار

الشهيد الحافظ 15 غشت 2016 (واص) - أبلغت جبهة البوليساريو اليوم الاثنين رئيس بعثة الأمم المتحدة  في الصحراء الغربية " المينورسو " بتندوف الدكتور يوسف جديان احتجاجها القوي على الخرق المغربي السافر ، الخطير لوقف إطلاق النار، المبرم بين طرفي النزاع "جبهة البوليساريو والمملكة المغربية" .

وكان رئيس الجمهورية السيد إبراهيم غالي قد كلف  كاتب الدولة للتوثيق والأمن باستدعاء، الدكتور يوسف جديان، رئيس مكتب بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، المينورسو، في تيندوف، لإبلاغه بالاحتجاج القوي لقيادة جبهة البوليساريو على الخرق المغربي السافر، الخطير وغير المسبوق لبنود اتفاق وقف إطلاق النار، المبرم بين طرفي النزاع في الصحراء الغربية، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقد تجلى هذا الخرق في خروج تشكيلات عسكرية مغربية، ابتداءً من يوم 11 أغسطس 2016، إلى خارج جدار الاحتلال وتواجدها في الشريط العازل المحاذي للجدار، المحظور من طرف الأمم المتحدة على الجيشين المغربي والصحراوي، حيث تقوم قوات الاحتلال هذه بالسطو على ممتلكات المواطنين العزل.

وفي هذا السياق، أوضح كاتب الدولة للتوثيق والأمن السيد إبراهيم محمد محمود أن السلطات الصحراوية تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها كاملة، كونها هي المسؤولة عن المنطقة، ويتعين عليها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي منع أي خرق لبنود اتفاق وقف إطلاق النار، والإسراع باتخاذ الخطوات الضرورية لردع ومنع مثل هذا العمل الاستفزازي.

و جدد كاتب الدولة للتوثيق والأمن لمحاوره الأممي المطالبة بحماية المواطنين الصحراويين من الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال المغربي، التي ما فتئت تستهدف أرواحهم وممتلكاتهم، مطالبا إياه في الأخير بإبلاغ رئيسة بعثة المينورسو، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، بالانشغال العميق إزاء هذا الانتهاك الخطير الذي يهدد بتقويض السلم والأمن في المنطقة. (واص)

090/105/500.