الجامعة الصيفية: مداخلات حول واقع الاحتلال المغربي و ممارساته القمعية في المناطق المحتلة

ولاية بومرداس 15 غشت 2016 (واص)- قدم عدد من النشطاء الحقوقيين القادمين من الارض المحتلة مداخلات حول واقع الاحتلال المغربي و ممارساته القمعية ضد المواطنين الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة، و ذلك في اطار اشغال الجامعة الصيفية لاطر الدولة الصحراوية و جبهة البوليساريو، جامعة الشهيد محمد عبد العزيز التي تحمل شعار "الوفاء لعهد الشهداء".

و تطرق الناشط الحقوقي ابراهيم الديحاني، في مداخلة بعنوان "خطط و اساليب الاحتلال في الصحراء الغربية" الى مختلف الاساليب التي يمارسها المحتل المغربي منذ بداية الغزو سنة 1975 في حق المواطنين الصحراويين من اجل ثنييهم عن مواصلة كفاحهم من اجل الاستقلال.

كما تناول مختلف الخطط التي يتبعها العدو المغربي، و منها محاولته طمس الهوية الصحراوية و نشر الجهل بين اوساط المجتمع الصحراوي و التعذيب و الاختطاف و الانتهاكات الجسيمة بشتى الطرق، بالاضافة الى تهجير الشباب الصحراوي الى المدن المغربية الداخلية في اطار محاولة خلق جيل بعيد كل البعد عن الهوية الصحراوية.

و من جهتها تطرقت الناشطة الحقوقية مينا اباعلي، الى اهداف و اساليب الانتفاضة السلمية للاستقلال، معتبرة اياها من انجع الاساليب التي  تمكن من التحرر و الاستقلال و تهدف الى تحرير الانسان و الوطن و انهاء الاستعمار و الطغيان.

و اضافت بأن انتفاضة الاستقلال السلمية تعتمد اساسا على قوة و ارادة الشعب الصحراوي، حيث انها انطلقت من الشارع و هدفها الاساسي الذي ولدت من اجله هو تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية و الاستقلال من خلال انهاء الاستعمار المغربي.

كما تم التطرق في مداخلة للناشط الحقوقي الصالح بوغريون، الى سياسة التهميش و قطع الارزاق كنوع اخر من الممارسات التي ينتهجها الاحتلال المغربي من اجل الضغط على المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة لثنييهم عن مواصلة كفاحهم السلمي المشروع.

و تناول الناشط الحقوقي سيدي محمد فاظل باكا، اهم المكاسب التي حققتها انتفاضة الاستقلال منذ نشأتها، حيث اكد على انها فضحت الاحتلال المغربي و كشفت ممارساته الوحشية و انتهاكاته الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة و ساهمت في جلب الدعم و التعاطف الدولي مع القضية الصحراوية. (واص)

090/110/130