القضية الصحراوية في ورشة لتطوير نظم الأمم المتحدة للحد من النزاعات المسلحة وحماية المدنيين

مونتريال ( كندا ) 13 غشت 2016 (واص) - انتظمت اليوم بجامعة مونتريال الكندية ندوة حول واقع الأمم المتحدة وسبل ترقية نظمها خدمة للحد من النزاعات وحماية المدنيين، نشطها الدكتور المحاضر بيتر لاوريل بمساعدة الموظف الدولي الدكتور والتر دراون.

وكانت لعضو الأمانة الوطنية الأمين العام لاتحاد العمال السيد محمد الشيخ محمد لحبيب مداخلة ذكر فيها بالقضية الصحراوية كنموذج لعجز الأمم المتحدة والمنتظم الدولي عن الإيفاء بالتزاماتهما تجاه آخر مستعمرة في إفريقيا وكيف أن هناك شعب ينتظر لأكثر من ربع قرن التمتع بحقه في تقرير المصير ، وكذا دور الأمم المتحدة في لعب دور ذا قيمة في وقت تدعم فيه فرنسا بكل قوة أطروحات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية وتقف عكس تطبيق قرارات الشرعية الدولية وهي عضو دائم بمجلس الأمن.

وفي هذا الإطار ، قدم الموظف الدولي الدكتور والتر دراون الموظف بالمعهد العسكري التابع للأمم المتحدة بالعاصمة الكندية تورنتو ، عرضا عن تاريخ النزاع بالصحراء الغربية متوقفا عند أهم مراحل كفاح الشعب الصحراوي بدءا من الاستعمار الإسباني إلى يومنا هذا ، مرورا بمخطط الأمم المتحدة لتسوية النزاع والعراقيل المغربية أمام تطبيق مبدأ تقرير المصير في هذه القضية ليختم الدكتور المحاضر بيتر لارويل الموضوع بالتذكير بما سلف من تدليل على العجز وضعف الفعالية الذي يلف دور الأمم المتحدة.

( واص ) 090/100