حل النزاع في الصحراء الغربية يجب أن يأتي من الدولة الإسبانية ومن أوروبا الديمقراطية (حركة التضامن الكنارية )

تينيريفي ( كناريا ) 17 يوليو 2016 (واص) - شددت حركة التضامن الكنارية في بيان لها يوم أمس السبت ، على أن حل النزاع  في الصحراء الغربية يجب أن يأتي من الدولة الإسبانية ومن أوروبا  "الديمقراطية" كما يقال وعدم رضوخها لتعنت وابتزاز النظام المغربي.

وخلال مسيرة تضامنية مع القضية الصحراوية بمدينة سانتا كروس دي تينيريفي ، شدد المشاركون على أنه يجب أن يكون هناك "حل يغلب الشرعية والقانون الدولي على المصالح الاقتصادية الضيقة ، ويحترم حقوق الإنسان بما فيها الحق في تقرير المصير والاستقلال ودون تلك الشروط لا يمكن التوصل إلى حل للنزاع وستظل منطقة شمال إفريقيا معرضة للتوتر وعدم الاستقرار".

وبعد أن أشار البيان إلى مسؤولية الدولة الإسبانية تجاه معاناة الشعب الصحراوي ، أكد أن المواطنين والمواطنات هم معنيون أيضا بهذه الدراما وعليهم بالتالي أن يكونوا طرفا فاعلا في الحل النهائي لهذا النزاع الذي بات موضوع إحراج دائم للشعوب الإسبانية عبر العالم.

للإشارة ، المظاهرة نظمت بمناسبة قدوم الأطفال الصحراويين من مخيمات اللاجئين إلى الديار الإسبانية من طرف الجمعية الكنارية للصداقة مع الشعب الصحراوي وحركة التضامن الكنارية بالتنسيق مع تمثلية جبهة البوليساريو هناك.

( واص ) 122/090