رئيس الجمهورية يشيد بروح الانسجام والتعاون النضالي بين مكونات الجسم الوطني الصحراوي

الشهيد الحافظ 12 يوليو 2016 (واص) – أشاد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي بروح الانسجام والتعاون النضالي المخلص بين جميع مكونات الجسم الوطني،  بدءاً من الهيئات القيادية في الأمانة الوطنية والحكومة، التي قدمت الصورة النموذجية للمسؤولية، مروراً بجيش التحرير الشعبي الصحراوي، وانتهاءً بالقاعدة الشعبية الواسعة التي، كعادتها، تجاوبت بكل حماسة واندفاع وكانت في مستوى اللحظة التاريخية.

وأضاف إبراهيم غالي أن أداء اليمين الدستورية "لا يمكن أن يمثل سوى محطة أخرى من محطات النضال والكفاح، فما هو إلا تكليف بمسؤوليات كبيرة ومهام جسيمة، علينا أن نعمل جميعاً، في التزام وانسجام، على تحقيقها بنجاح، على درب بلوغ الهدف الأسمى، ألا وهو استكمال سيادة الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني".

وفيما يتعلق بالعمل ، دعا رئيس الجمهورية الى ضرورة تنفيذ أولويات المؤتمر الرابع عشر للجبهة، المتعلقة بالتنظيم السياسي وجيش التحرير الشعبي الصحراوي وعوامل الصمود والمقاومة السلمية والجبهات الدبلوماسية والقضائية والقانونية والحقوقية والثفاقية والإعلامية وآليات التسيير والرقابة وملف المرأة والشباب.

واعتبر أن الحفاظ عليها هو بمثابة  الحفاظ على المكاسب العظيمة التي حققتها الدولة الصحراوية، بفضل التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الصحراوي، على جميع الواجهات والمستويات، وتعزيز مكانتها الجهوية والقارية والدولية، وتقوية علاقاتها مع الحلفاء والأشقاء والأصدقاء، وتكريس مكانتها كعامل توازن واعتدال واستقرار في المنطقة والعالم. (واص)

090/105.