الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن ترحب بقرار الصندوق النرويجي سحب استثماراته في شركتي "كوسموس اينيرجي" و"كيرن"

الشهيد الحافظ 29 يونيو 2016 (واص) - رحبت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بقرار الصندوق السيادي النرويجي سحب استثماراته من شركتي "كوسموس اينيرجي" و"كيرن" لتورطهما في نهب الثروات الصحراوية ، حسب ما أعلنت عنه الهيئة اليوم الأربعاء في بيان لها .

واعتبر البيان ان صندوق السيادي النرويجي قرر سحب استثماراته لان العمليات الاستثمارية التي تقوم بها شركتي "كوسموس اينيرجي" الأمريكية  و"كيرن" البريطانية غير قانونية وغير أخلاقية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وجاء في بيان إخباري للهيئة ان"الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن" إذ تحي الموقف الأخلاقي والشجاع الذي اتخذه الصندوق السيادي النرويجي بوقف الاستثمار في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تماشيا مع القانون الدولي وانسجاما مع المعايير الأخلاقية للصندوق السيادي النرويجي"، داعية في ذات السياق كل الشركات الأجنبية والمستثمرين الخواص الى الكف عن التورط في الاستثمار في المدن المحتلة .

الى ذلك دعا السيد غالي الزبير رئيس الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن" الشركات التي ورطها الاحتلال المغربي في التنقيب أو الاستثمار في المناطق المحتلة إلى تصحيح أوضاعها من خلال توقيع عقود جديدة مع سلطات الجمهورية الصحراوية باعتبارها السلطة القانونية الوحيدة المخول لها منح هذه التراخيص.

للتذكير،  فإن الصندوق السيادي النرويجي سبق له وأن سحب استثماراته من عدد من الشركات التي تمارس نهب الثروات الطبيعية الصحراوية من قبيل  "كيرماك جي" الأمريكية  و"سان ليون" الايرلندية للأسباب ذاتها. (واص)

 090/105.