رئيس الجمهورية يلح على وضع خطة لعملية "محادثات مباشرة، مكثفة، رفيعة المستوى ومحددة زمنيا"ً بين جبهة البوليساريو والمغرب

بئر لحلو 25 يونيو 2016 (واص)- ألح رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد خطري ادوه، على ضرورة وضع خطة لعملية محادثات مباشرة ومكثفة ورفيعة المستوى ومحددة زمنياً بين جبهة البوليساريو والمغرب، و ذلك في رسالة بعث بها اليوم إلى الأمين العام الاممي بان كي مون.

و أضاف رئيس الجمهورية بأنه "يجب أن تتم هذه المباحثات بحضور صناع القرار الضروريين من الطرفين، و يتم إجراؤها في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة من أجل حل الصراع بحلول نهاية عام 2016".

و شدد على انه "يتعين على الأمانة العامة للأمم المتحدة، وبخاصة مبعوثها الشخصي، السفير كريستوفر روس و ممثلتها الخاصة المعنية بالمينورصو، كيم بولدوك، تبني مقاربة أكثر إلحاحية و استباقية في السعي لتحقيق تقرير مصير الشعب الصحراوي".

و طالبت الرسالة بضرورة عودة المينورسو إلى أداء وظائفها كاملة، و ضمان الحصول على التزام من الطرفين باحترام الدور الأصلي الذي تقوم به المينورسو حاليا في الصحراء الغربية، كما يجب أن يُسمح لها بمواصلة القيام بعملها بعيدا عن أي تدخل أو تقييد لحركتها من خلال التمسك بالمبادئ المعمول بها وممارسات الأمم المتحدة المتعلقة بحفظ السلام.

و حذر الأمين العام لجبهة البوليساريو من إن ما يقوم به المغرب هو محاولة سافرة لإنهاء دور الأمم المتحدة في الصحراء الغربية على الرغم من الالتزامات القانونية التي وافق عليها نتيجة قبوله بوجود البعثة في الصحراء الغربية. (واص)

090/110