الجمعية الثقافية الاسبانية ـ الصحراوية تشرف على حفل تقديم كتاب حول الصحراء الغربية بتينيريفي

 

  تينيريفي (اسبانيا) 25 ماي 201(واص) - أشرفت أمس الجمعية الثقافية الاسبانية ـ الصحراوية على حفل تقديم كتاب  صدر مؤخرا حول القضية الصحراوية تحت عنوان: "الصحراء الغربية بعد اربعين سنة"، من تأليف اثنين وعشرين كاتبا وباحثا وأستاذا إسبانيا.

حضر الحفل الذي أحتضنته مكتبة ليموس بلالغونا السيدة أولمي  من الجمعية الثقافية الاسبانية ـ الصحراوية والكاتب الكناري الفلسطني الاصل خوسي بوطربوش كيبيدو والباحثة الاسباني سيلفيا و ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور والسيد محمد السالك عبد الصمد الامين العام لوزارة الاعلام الصحراوية.

 الكتاب يقدم من خلال الاثنين والعشرين بحثا التي يضمنها والتي تناولت بالتحليل تطورات القضية الصحراوية من اتفاقيات مدريد  الى الان ، يقدم نظرة شاملة تتيح فهما معمقا لمختلف جوانب الوضع بالصحراء الغربية وتسلط الضوء على الواقع المعقد والصعب للمجتمع الصحراوي في خضم تشكل بنيات الدولة الصحراوية في المنفى.

كما تطرق الكتاب الى تحول الاراضي الصحراوية الواقعية تحت السيطرة المغربية الى سيناريو جديد من المنافسة السياسية، مبرزا دور المرأة الصحراوية الطلائي، على مدى الاربعين سنة الماضية، في التصدي للمحتل المغربي الغازي في مختلف ساحات الفعل النضالي، مبرهنة بذلك على أنها ليست عالة على مجتمعها وأنما عنصرا فاعلا في كفاحه من أجل التحرر والانعتاق.  (واص)

090/