لدى استقباله من قبل رئيس المجلس الوطني ..رئيس وفد مجلس الأمة الجزائري يجدد التأكيد على الموقف الثابت للجزائر تجاه القضية الوطنية

إقامة الشهيد الحسين التامك ، 18 ماي 2016 (واص)-  عبر  اليوم الاربعاء السيد الهاشمي جيار عضو مجلس الأمة الجزائري، ورئيس الثلث الرئاسي بالمجلس الذي يترأس الوفد  الجزائري، لدى استقباله من قبل رئيس المجلس الوطني  السيد خطري أدوه عن التضامن المتواصل مع الشعب الصحراوي و قضيته العادلة، مجددا التاكيد على الموقف الثابت للجزائر تجاه القضية الوطنية .

و خلال الاستقبال رحب السيد خطري ادوه بالوفد الجزائري، مشيدا بالمواقف الثابتة للدولة الجزائرية حكومة و شعبا من القضية الصحراوية.

و اعتبر ان الزيارة تأتي في وقت مهم بالنسبة للشعب الصحراوي لتزامنها مع الذكرى الـ43 لاندلاع الكفاح المسلح 20 ماي.

كما اطلع ضيوفه على آخر مستجدات القضية الوطنية ،خاصة على الصعيد الخارجي. مؤكدا على أهمية هذا النوع من الزيارات التي "تعتبر اداة فعالة لتعزيز أواصر الاخوة و الصداقة بين الشعبين الشقيقين الصحراوي و الجزائري".يقول رئيس المجلس.

ويضم الوفد الجزائري الى جانب رئيسه ، رئيس كتلة حزب جبهة التحرير الوطني السيد زوبيري محمد، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي السيد بوزربية عبد المجيد، و عضو المجلس السيد يحياوي محمد نافع، و الاطار بالمجلس السيد بوقرون انور

و حضر اللقاء الى جانب رئيس المجلس الوطني السيد خطري ادوه، كل من الأمين العام للمجلس يوسف المامي التامك، رئيس المجلس الاستشاري السيد شيخان عبد العزيز، رئيس لجنة الشؤون الخارجية، الاعلام و التشريفات السيد السالك محمد المهدي، و رئيس لجنة الشؤون القانونية و الإدارية.

(واص)

090/110