تنفيذا لتعليمات هيئة الأركان: الجيش الصحراوي يجري مناورة عسكرية بالقطاع الجنوبي

أغوينيت (الأراضي المحررة)، 23 أبريل 2016 (واص) – أجرى اليوم السبت جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمنطقة أغوينيت بالقطاع الجنوبي  مناورة عسكرية نفذتها وحدات من الجيش الصحراوي بحضور الوزير الأول عبد القادر الطالب عمر ووزير الدفاع الوطني عبد الله لحبيب، وذلك تنفيذا للتعليمات الصادرة عن اجتماع هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي يومي 20 و 21 مارس الفارط.  

المناورة التي استمرت لعدة ساعات تمت بقطاع الناحية العسكرية السابعة ونفذتها وحدات من القطاع الجنوبي من النواحي الثلاث السابعة والثالثة والأولى من مشاة محمولة ومدفعية الميدان والإسناد ووحدات الدفاع الجوي والهندسة ووحدات الإمداد والإسناد المختلفة.

وقد استهل برنامج هذه التظاهرة العسكرية برفع العلم الوطني  أعقبتها كلمة افتتاحية لوزارة الدفاع الوطني أوضحت فيها أن المناورة تندرج ضمن البرنامج السنوي للوزارة ، كما تأتي بعد التحركات الأخيرة التي يقوم بها الاحتلال المغربي والتي من شأنها نسف المفاوضات بين الجانبين " جبهة البوليساريو والمملكة المغربية".

كما تأتي -حسب ذات المتحدث- بعد التطور الخطير الذي أقدمت عليه المملكة المغربية عبر طرد السياسي الإداري والمدني لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "المينورسو" بما يهدد كيانها وهي المتواجدة بالمنطقة بقرار من مجلس الأمن بهدف تنظيم استفتاء حر و نزيه يسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره.

وأوضح المتحدث الصحراوي أن المناورة تهدف أيضا الى "للتدريب استعدادا لاي طارئ". 

من جانبه اكد يوسف أحمد عضو الأمانة الوطنية ، مسؤول أمانة المحافظة السياسية  أن "جيش التحرير الصحراوي كجناح مسلح لجبهة البوليساريو يبعث من خلال هذه المناورة برسالة "لتحرير المناطق المحتلة وهو الهدف الأساسي" بالنسبة للصحراويين .

 

وتجري المناورة في أفق صدور مجلس الأمن لتقرير النهائي حول الوضع في الصحراء الغربية ، حيث طالب يوسف أحمد في هذا الإطار الهيئة الأممية بضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وإنهاء معاناته التي طالت أكثر من 40 سنة. (واص)

090/105.