دعوة لمجلس الأمن لدعم نداء بان كي مون الداعي إلى ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير

بروكسيل (بلجيكا)، 22 أبريل 2016 (واص)- دعا كل من رئيس اللجنة البلجيكية لدعم الشعب الصحراوي بيار غالاند و رئيسة الجمعية الفرنسية لأصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيد ريجين فيلمون مجلس الأمن الأممي لدعم نداء الأمين العام بان كي مون الداعي إلى ممارسة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

و في رسالة مفتوحة للسفير ليو جييي رئيس مجلس الأمن الأممي  وجه كل من بيار غالاند و ريجين فيلمون " دعوة عاجلة حتى يدعم مجلس الأمن الأممي بصرامة نداء الأمين العام بان كي مون لممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير".

و في هذه الرسالة الموجهة باسم الندوة الني انعقدت الثلاثاء الماضي بباريس حول موضوع " تسوية النزاع مسألة قانون دولي. الى جانب الأمم المتحدة  أي دور لأوربا" اعتبر بيار غالاند و ريجين فيلمون أنه " يجب على الشعب الصحراوي التعبير عن رأيه من خلال استفتاء حول تقرير المصير يكون حرا و تحت مراقبة دولية حول مستقبل بلده".

و قد صرحا أنه " يتعين على المجلس تحديد رزنامة لتطبيق هذا الاستفتاء الذي وعد به للصحراويين منذ أكثر من 25 سنة".

كما أكدا أيضا على ضرورة " إعادة الاعتبار لبعثة المينورسو خصوصا تشكيلته المدنية" و أن تكون " قادرة على ممارسة مهمتها كليا" مثلما طالب به الأمين العام الأممي،  داعيا الى توسيع عهدتها لتشمل مراقبة احترام حقوق الانسان بالصحراء الغربية مثلما هو معمول به في البعثات الأممية لحفظ السلام.

و قد شارك في هذه الندوة المنظمة بالجمعية الوطنية الفرنسية أكثر من 200 شخصية من بينها برلمانيين من فرنسا و أوربا و إفريقيا و سفراء و حقوقيين و ممثلي عدة مدن فرنسية إضافة الى العديد من الجمعيات الأوربية والمنظمات غير الحكومية و النقابات. (واص)

090/105/700.