الوزير المستشار المكلف بأوروبا يطالب الاتحاد الأوروبي بالتحرك العاجل لوقف الانتهاكات المغربية لحقوق الصحراويين

بروكسل ( بلجيكا ) 18 أبريل 2016 ( واص ) - طالب عضو الأمانة الوطنية الوزير المستشار المكلف بأوربا السيد محمد سيداتي ، الاتحاد الأوربي بالتدخل العاجل لدى المغرب من أجل وقف انتهاكاته المستمرة لحقوق الصحراويين والتي كان آخرها وفاة المناضل الصحراوي إبراهيم صيكا.

وألح الوزير على الاتحاد الأوروبي أن يذكر المغرب بالاتفاقيات بينه والاتحاد فيما يتعلق باحترام حقوق الإنسان ووقف سياسية القمع والاضطهاد السياسي والفصل العنصري.

وأبرز السيد محمد سيداتي ، أن احترام حقوق الإنسان هي واحدة من الركائز والنقاط الأساسية للاتحاد الأوروبي في علاقته مع الدول الأخرى ، والمغرب لا يمكن أن يستمر في الإفلات من العقاب ومن الإجراءات الجنائية ، واغتيال إبراهيم صيكا هو مثال واضح على القمع الذي تستخدمه السلطات المغربية ضد السكان الصحراويين ليس فقط في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ولكن بجنوب المغرب.

وفي سياق متصل، أشار الوزير إلى طرد المغرب للمكون السياسي والإداري لبعثة المينورسو من الأراضي الصحراوية المحتلة ؛ وهو ما "يشكل تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في المنطقة".

وذكر السيد محمد سيداتي بحالات من الاغتيال أقدم عليها المغرب ضد مواطنين صحراويين مثل : حسنة الوالي ، سعيد دمبر ، محمد لمين هيدالة ، رشيد الشين المأمون وقائمة طويلة من الصحراويين آخرهم إبراهيم صيكا الحاصل على درجة الماجستير في علم الاجتماع وكان واحدا من قادة "التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين عن العمل"

 

( واص ) 090/100