عديد الجمعيات الاسبانية تتجند لمساندة الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

مدريد (اسبانيا)، 14 أبريل 2016 (واص) - تجندت عديد الجمعيات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي في إطار مختلف المشاريع التي تهدف الى مساعدة السكان الصحراويين على تجاوز المعاناة التي يعيشونها جراء المحتل المغربي منذ أكثر من 40 سنة.

و تعكف التنسيقية الاسبانية لجمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي بنشاط على تنظيم تجمع كبير للجمعيات و المتعاطفين مع القضية الصحراوية يوم السبت المقبل بمدريد.

و أشارت التنسيقية الى أن هذا التجمع الذي سينظم تحت شعار "لنبعد الحرب عن الصحراء الغربية " سيضم مئات الأشخاص.

كما أن هذه الجمعيات التي ستأتي من كل جهات التراب الاسباني "ستدعم السجناء السياسيين الصحراويين المحبوسين بغير وجه حق في السجون المغربية و المطالبة بالحق المشروع للشعب الصحراوي في تنظيم استفتاء لتقرير المصير" و مطالبة الحكومة الاسبانية "بتحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي" كما سبق أن أكده لواج خوسي طابوادا رئيس تنسيقية  الجمعيات الاسبانية المتضامنة مع  الشعب الصحراوي.

في ذات السياق تعكف جمعيات صديقة للشعب الصحراوي سيما الأطفال على إعداد مشروع بعنوان "عطلة في سلام" موجهة للأطفال الصحراويين المقيمين بمخيمات اللاجئين الذين سيأتون خلال الصيف المقبل للإقامة لدى عائلات استقبال اسبانية من مختلف المناطق.

من جانب آخر أعلنت جمعية "الصحراء الحرة" على موقعها الالكتروني ان حوالي 5000 كلغ من المواد الغذائية غير القابلة للتلف قد تم إرسالها يوم أمس الأربعاء الى مطار اليكانت حيث سيتم إرسالها مع حمولات أخرى لجمعيات اسبانية متضامنة مع الشعب الصحراوي الى مخيمات اللاجئين الصحراويين بتيندوف ويندرج هذا العمل الإنساني في إطار عملية بعنوان "قافلة من اجل السلام". (واص)

090/105/700.