نواب بمجلس الشيوخ الامريكي يستوقفون بان كي مون بشأن تفكيك المينورسو

 واشنطن 10 ابريل 2016 (واص)- استوقف أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي يوم السبت الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بام كي مون، بشأن الخطر الذي يهدد به تفكيك بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) حفظ السلام في الأراضي الصحراوية المحتلة، حسبما افادت به تمثيلية جبهة البوليساريو بواشنطن.

وفي رسالة وجهت للأمين العام للأمم المتحدة، حذر أعضاء بارزون من مجلس الشيوخ الأمريكي من بينهم الجمهوري جيمس اينوف من محاولات المغرب من أجل تفكيك المينورسو.

وأشار الأعضاء إلى أن تشعبات الإجراءات الثأرية المتخذة من قبل المغرب إزاء بعثة الأمم المتحدة قد تنجم عنها انعكاسات سلبية على الصحراء الغربية معربين عن انشغالهم بوضع حقوق الانسان في الأراضي المحتلة.

وفي هذا الشأن، حث أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بان كي مون على السهر على احترام التزامات الأمم المتحدة إزاء الشعب الصحراوي  معربين عن دعمهم للبعثة الأممية.

وجاء هذا النداء أسبوعين بعد انعقاد جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي حول وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

كما خصصت لجنة "توم لانتوس" لحقوق الإنسان التابعة لغرفة النواب الأمريكية جلسة الاستماع لبحث عهدة المينورسو في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

وقبل أيام من عرض التقرير الدوري حول الصحراء الغربية في مجلس الأمن، ضاعفت المنظمات غير الحكومية الأمريكية نداءاتها للأمم المتحدة  داعية إياها إلى حماية المينورسو و توسيع عهدتها  لمراقبة حقوق الإنسان. (واص)

090/110