المغرب يمارس الاعتقال التعسفي و الطرد ضد محامي المعتقلين الصحراويين "مجموعة اكديم إزيك"

 

الرباط ،07مارس2016(واص)أقدمت سلطات الاحتلال المغربي يوم الثلاثاء على اعتقال مجموعة محامي المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك وأستاذ القانون وأحد القضاة تم إلغاء القبض عليهم بمقر إقامتهم بفندق بالرباط  وتوقيفهم ، ومن ثم طردهم  في نهاية المطاف من المغرب.

ويتعلق الأمر بكل من  المحامية الفرنسية السيدة انغريد ميتون،وايريك دافيد أستاذ القانون الدولي من بلجيكا ،والقاضي الاسباني السيد خيسوس ماريا مارتين موريو ، وكذا السيدة ماريا نييفيس كوباس أرماس، ومانويل خوان كارلوس غوميس خوستو ، وألتاميرا غيلبينسو غونزالو ،و فرانسيسكو سيرانو راميريس ، وهم الأربعة من اسبانيا .

ويأتي هذا الاعتقال عشية انعقاد مؤتمر صحفي نظمه الوفد لإدانة الظلم الذي يعاني منه المعتقلون الصحراويون.

وقال  السيد جوزيف بريهام أن "احتجاز وطرد المحامين الذين يعملون في نطاق مهمتهم والمتمثلة في  الدفاع  عن الحق هي علامة لازدراء المغرب للحقوق والدفاع عنها وما تمثلة شرائع المحاكمة العادلة.

" ندين بشدة منح وسام الشرف  من قبل الحكومة الفرنسية إلى رئيس من رؤساء الأجهزة الأمنية المغربية على اساس أنه يشكل  تشجيعا ممنهجا للنظام الاستبدادي" تقول المجموعة.

 

(واص)  120/ 090