وفد جزائري يصل مخيمات اللاجئين الصحراويين للمشاركة في إحياء اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر الألغام

الشهيد الحافظ 03 مارس 2016 (واص)- وصل اليوم إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين وفد جزائري هام يضم برلمانيين و صحفيين و ممثلين عن مختلف مكونات المجتمع المدني الجزائري، وذلك للمشاركة في احياء اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر الالغام الموافق لـ04 ابريل من كل عام.

و قام الوفد الجزائري بزيارة الى مدرسة الشهيد الشريف لضحايا الحرب، حيث كان في استقباله  المدير المركزي للمحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد يوسف أحمد سالم، و عدد من أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

 وعبر السيد يوسف أحمد سالم،عن ترحيبه بالوفد الجزائري مشيدا بالمواقف الثابتة للدولة الجزائرية و الداعمة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال، مبرزا المكانة التي يمثلها مركز الشهيد الشريف " فهو مثال حي شاهد على مخلفات 17 سنة من الكفاح البطولي لجيش التحرير الشعبي الصحراوي".

و يأوي المركز عدد من معطوبي الحرب و ضحايا الألغام التي زرعها المغرب على طول الجدار الذي يقسم المناطق الصحراوية ويضم أكثر من سبعة ملايين و نصف المليون لغم من مختلف الأنواع.

و من جهة أخرى، أعرب المتحدث باسم الوفد الجزائري ورئيس جمعية مشعل الشهيد السيد محمد عباد، عن الأهمية الرمزية لهذه الزيارة والتي تأتي لتسليط الضوء على حجم المخاطر التي يواجهها الصحراويون جراء الألغام المتناثرة على طول خط الجدار الذي يقسم المناطق الصحراوية، مشيدا في الوقت نفسه بالمجهودات التي تبذلها الدولة الصحراوية في سبيل نزع الألغام و التحسيس بمخاطرها.

و إطلع الوفد الجزائري على وضعية نزلاء مركز الشهيد الشريف حيث تم تكريم المعطوبين بوسام الاستحقاق الذي تقدمه الجمعية الجزائرية لضحايا الألغام، كما حضر الوفد لعملية تفجير مجموعة من الالغام التي كان قد تم نزعها بالقرب من جدار العار .

للإشارة، سيشارك الوفد الجزائري صباح غد الاثنين في الورشة التي ينظمها المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام ، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتحسيس بمخاطر الالغام.

130/090