جلسة استماع الكونغرس هي محاكمة حقيقية للمحتل المغربي (مولود سعيد)

واشنطن 26 مارس 2016 ( واص ) - أكد ممثل جبهة البوليساريو بواشنطن السيد مولود سعيد ، أن جلسة الاستماع التي نظمها الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء الماضي حول الصحراء الغربية تشكل "محاكمة حقيقية" للسياسة المغربية المنتهجة في الأراضي الصحراوية المحتلة.

وأبرز السيد مولود سعيد غداة جلسة الاستماع الأولى من نوعها التي ينظمها البرلمان الأمريكي حول الصحراء الغربية أن "الجلسة تمثل محاكمة حقيقية ضد سياسة انتهاك حقوق الإنسان المنتهجة من قبل المغرب في الأراضي الصحراوية المحتلة".

وأعربت جبهة البوليساريو عن "ارتياحها لتنظيم هذه الجلسة التي شكلت فرصة لأعضاء الكونغرس الأمريكي والمنظمات غير الحكومية ، للتأكيد مجددا على أن التواجد المغربي على الأراضي الصحراوية يعد حقيقة احتلالا غير شرعي".

وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن هذه الجلسة تأتي في "مرحلة صعبة" من كفاح الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال وتفاقم التوتر بسبب قرارات المغرب المعارضة للقوانين الدولية ولميثاق الأمم المتحدة.

وحذر ممثل جبهة البوليساريو بواشنطن من أن "السلوك اللامسؤول للمغرب قد يقود المنطقة إلى نزاعات جديدة" مبرزا "إننا لمرتاحون لكون لجنة حقوق الإنسان التابعة للكونغرس الأمريكي تطرقت إلى الوضعية الصعبة للمعتقلين السياسيين الصحراويين بما فيهم معتقلو أكديم إزيك الذين دخلوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم غير القانوني.

وقد تم تنشيط جلسة الاستماع من طرف شخصيات أمريكية ودولية على غرار رئيسة مؤسسة كيندي السيدة كيري كيندي والممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية فرانسيسكو باستاغلي والمدير المساعد لمنظمة هيومن رايتس ووتش إيريك غولدستين ومدير المرصد المكلف بحماية الموارد الطبيعية للصحراء الغربية إيريك هاغن.

( واص ) 090/100