تدهور خطير للوضعية الصحية لمعتقلي "اكديم ازيك" المضربين عن الطعام

 

سلا (المغرب)، 22 مارس 2016 (واص) -  يعاني معتقلي "اكديم ازيك" المضربين عن الطعام لليوم 22 على التوالي من تدهور خطير على وضعهم الصحي جراء مضاعفات الإضراب، حسب ما أفاد به مصدر حقوق صحراوي.

 

وحس المصدر ذاته فان المجموعة تعاني من إصابات مختلفة، "كفقدان الوزن والإرهاق الشديد وعدم القدرة على الوقوف ، ناهيك عن وضعيتهم الصحية كل على حدة الناتجة عن التعذيب الممارس ضدهم خلال فترة الاعتقال و الاحتجاز الاحتياطي أو بسبب مضاعفات سنوات السجن الخمس الماضية كآلآم الرأس و المعدة و الأمعاء و القلب و الكلي".

 

وأمام هذا الإهمال الممنهج من طرف الدولة المغربية ، فان عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين تدق ناقوس الخطر بسبب الوضع المحرج الذي وصله المضربون مما أصبح يؤثر على حياتهم ، موجهة نداءا عاجلا إلى كافة المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان من أجل التحرك لإنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام.

 

وطالبت عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين الدولة المغربية بتحقيق مطالبهم المشروعة رفعا للظلم عنهم وعن ذويهم تحقيقا للعدالة الإنسانية. (واص)

090/105.