"العرقلة المغربية لتطبيق مخطط التسوية وتنظيم الاستفتاء هي السبب الوحيد والأوحد وراء العزلة المغربية جهوياً وقارياً ودوليا" (وزير الخارجية)

الجزائر، 16 مارس 2016 (واص) – أكد اليوم الأربعاء وزير الشؤون الخارجية عضو الأمانة الوطنية السيد محمد ولد السالك أن العرقلة المغربية لتطبيق مخطط التسوية وتنظيم الاستفتاء هي السبب الوحيد والأوحد وراء العزلة المغربية جهويا وقاريا ودوليا.

 

وأضاف محمد سالم ولد السالك في ندوة صحفية نشطها اليوم بمقر السفارة الصحراوية بالجزائر أن" الزيارة التي قام بها ،الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى الصحراء الغربية الأسبوع الماضي"، اظهرت  مواجهة المحتل المغربي للمجتمع الدولي بسبب احتلاله اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية ومحاولته التملص من التزاماته المترتبة عن توقيعه على مخطط التسوية الأممي-الإفريقي لسنة 1991 والقاضي بتنظيم إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

 

 

وأعتبر رئيس الدبلوماسية الصحراوية أن السياسات التي تنتهجتها دولة الاحتلال والمتمثلة في عرقلة مجهودات المجتمع الدولي الرامية إلى تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، و عدم الانصياع  "لاتفاقية السلام الموقعة مع الطرف الصحراوي ورفض الشرعية الدولية وضعت المملكة المغربية في الوضع الذي كان فيه نظام الأبرتايد في جنوب إفريقيا".

 

وأشار المسؤول الصحراوي الى أن  "المغرب اليوم لا يوجد جهويا في سلام ووئام مع جيرانه وهو قاريا خارج الاتحاد الإفريقي وعالميا في مواجهة ساخنة مع المجتمع الدولي". (واص)

090/105.