رئيس الجمهورية يحمل دولة الاحتلال المغربي مسؤولية التطورات الخطيرة التي تهدد السلم والأمن في المنطقة

الشهيد الحافظ ، 26 يناير 2022 (واص) - حمل رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، دولة الاحتلال المغربي مسؤولية التطورات الخطيرة التي تعرفها المنطقة وتهدد السلم والأمن في المنطقة .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمة له خلال ترأسه اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم برئاسة الجمهورية ، حمل دولة الاحتلال المغربي المسؤولية عن التطورات الخطيرة التي تهدد السلم والأمن والاستقرار في المنطقة، جراء سياساتها التوسعية العدوانية، بما في ذلك تحالفاتها المكشوفة مع قوى الظلم والاستعمار وتمرير أجنداتها الخبيثة، بما في ذلك دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

وطالب رئيس الجمهورية في هذا الإطار مجلس الأمن الدولي، وخاصة تلك الأطراف المعروفة التي توفر الحماية والتشجيع لدولة الاحتلال المغربي، بتحمل مسؤوليتها في استتباب السلم والأمن في العالم، من خلال التسريع بتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا.

واختتم رئيس الجمهورية مداخلته بالرسالة التي وجهها الشعب الصحراوي، وخاصة أثناء الزيارة إلى المنطقة التي قام بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد استافان دي مسيتورا، والتي مفادها تمسك شعبنا الراسخ بحقه، غير القابل للتصرف أو المساومة، في الحرية والاستقلال، مهما كانت التضحيات والتحديات. (واص)
090/105/500